مبنى المدرسة متهالك ويفتقد لوسائل السلامة

محايل: الصعق الكهربائي يتربص بطلاب «ابن سيرين»

أحدث الأخبار
Share
طلاب ابن سيرين

 

يضع أولياء أمور طلاب متوسطة وثانوية ابن سيرين في محايل عسير أيديهم على قلوبهم كلما خرج أبناؤهم لتلقي العلم صباح كل يوم، خشية تعرضهم للأخطار التي تنتشر في المدرسة، ولا يهدأ لهم بال، إلا بعد عودتهم إلى المنازل سالمين.

وطالبوا إدارة التعليم بالالتفات إلى معاناتهم ونقل أبنائهم إلى مدرسة تتوافر فيها وسائل السلامة، لافتين إلى أن المبنى الذي يتلقى فيه الطلاب العلم حاليا يقع قرب الطريق الرئيسي الذي يربط محايل بأبها، ويفتقد لوسائل السلامة، إذ تتدلى في أروقته كيابل الكهرباء العارية، التي تهدد الطلاب بالصعق، إضافة إلى أن المبنى متهالك ويتوقع سقوطه في أية لحظة.

وذكر ولي أمر أحد الطلاب أنهم يعيشون على أعصابهم كلما خرج أبناؤهم إلى متوسطة وثانوية ابن سيرين في محايل عسير، نظرا للأخطار الكثيرة التي تتهددهم بتهالك مبناه المستأجر، إضافة إلى انتشار أسلاك الكهرباء العارية، وعدم توافر فلاتر هواء لأجهزة التكييف، ما يعرض الطلاب للخطر.

وشكا أحد المعلمين من أن المدرسة تفتقد لأشياء كثيرة، منها عدم وجود ملعب مناسب لكرة القدم، كما أن فناءها صغير لا يتسع للطلاب الذين يزيد عددهم على 300 طالب.

وأفاد أن فناء المدرسة ضيق جدا، رغم أنه يستخدم مكانا للطابور الصباحي وللفسحة ولأداء الصلاة وملعبا لكرة الطائرة ، فضلا عن أنه يفتقد أسقف وطبقة عازلة تحمي الطلاب من حرارة الشمس الحارقة.

وأشار إلى أنه لا يوجد للمعلمين سوى دورة مياه واحدة بعد أن تم تحويل اثنتين إلى مخارج للطوارئ، مشددا على ضرورة معالجة الأخطار التي تنتشر في مبنى المدرسة المتهالك.

في المقابل، أوضح المتحدث باسم تعليم محايل علي الجغولي أن مبنى متوسطة وثانوية ابن سيرين مستأجر، وجرى الإعلان عن مبنى بديل له أكثر من مرة ولم يتقدم أحد، وكان آخر إعلان منذ ما يزيد على شهر.

وأكد أن اشتراطات السلامة تتوافر في المبنى، مبينا أن شركة استلمت المواقع لإجراء صيانة التكييف في المدرسة.

وبين أن إدارة التعليم حاولت استئجار ملعب للمدرسة، إلا أنها لم تتمكن من الحصول على أرض ملاصقة أو قريبة من المبنى.

وأوضح أن المدرسة اضطرت لمزاولة الطلاب الأنشطة المختلفة داخل فناء المدرسة، نظرا لعدم وجود أرض لهذا الغرض، ولقرب المدرسة من الطريق العام، مما يشكل خطورة عليهم.

 

المصدر / صحيفة عكاظ
 

شارك برأيك
هذا السؤال هو لاختبار ما إذا كنت زائرا بشري ولمنع منشورات سبام الآلية .