لمدة 7 ساعات.. «مستشفى رنیة» بلا «كهرباء» و «ماء»

أحدث الأخبار
Share
مستشفى رنیة

تسبب انقطاع التيار الكهربائي عن مستشفى رنية أمس لمدة أكثر من سبع ساعات في إصابته بالشلل الكامل، حيث أدى إلى انقطاع الماء ما أثر على صحة المرضى،ّ وتأزم حالاتهم ودفعتھم ذلك للخروج من المستشفى والتحويل لمستشفيات أخرى في كل من بيشة والخرمة. 

 

واشتكى السكان من سوء خدمات المستشفى وصحة الطائف، وعدم تقديمها الخدمات الصحية بمايليق بمحافظة كبيرة مثل رنية وأكد المواطن فهد السبيعي لـ«عكاظ» أن معاناتهم أزلة في ظل سوء الخدمات وصغر مساحة مبنى المستشفى وقلة وجود الكادر الصحي، وقال: «دائما تحدث مأساة جديدة بعطل في الكهرباء واستمراره كما حدث يوم أمس لمدة تجاوزت سبع ساعات بالاضافة لإنقطاع الماء بنفس الوقت، مما أثر سلباً على المرضى المنومين والمراجعين من رجال ونساء، وهم بحاجة للماء لاستخدام دورات المياه وغيرها من الاحتياجات الضرورية، كما أن الأدوية تم صرفھا من قبل الصيادلة في الظلام الدامس، وقد یحدث خطأ في صرفها لا سمح الله». وطالب السبيعي باستحداث مستشفى لأهالي رنية بسعة 200 سریر لكي يسد احتياجات المحافظة والمراكز التابعة لها.

 

 

فیما أشار رجل الأعمال وعضو المجلس السابق الحمیدي محمد السبیعي، إلى أن معاناة محافظة رنیة من الخدمات الصحیة كانقطاع الكھرباء لمدة سبع ساعات وانقطاع المیاه لیست ولیدة اللحظة، بل تتكرر منذ سنوات، مضیفا: «كل مشكلة تحدث للمستشفى تقطع الصحة وعدا بحلھا ولا نشاھد خدمات لائقھ على أرض الواقع بل الوضع في انحدار، كما أن المستشفى بأكمله لیس فیھا إلا طبیب باطنة في الفترة الصباحیة بعیادة النساء، وبعد الظھر بعیادة الرجال وست عیادات مغلقة».

 

وتحدث لـ «عكاظ» محمد بن فلیان قائلا: «إن ھذة المعاناة سببت الكثیر من المتاعب والمشكلات لسكان رنیة والمراكز المجاورة للمحافظة، وبرغم كل طلباتنا وكل نداءاتنا المتكررة غیر مسموعة، فنحن أعیان وأھالي محافظة رنیة نوجه النداء للشؤون الصحیة بالطائف بشأن تردي خدمة المؤسسة الصحیة وتجاوزاتھا، فقد بات مریض ھذه المحافظة عبئاً على مستشفیات المحافظات القریبة كمستشفى الملك عبدالله ببیشة ومستشفیات الطائف، وأصبحت مھمة مستشفى رنیة ھو تحویل المرضى لتلك المستشفیات، في مشھد یتكرر مع كل حادث مروري أو حتى مع انتشار فایروس موسمي، وآخر ھذه المعانات ماحدث أمس (السبت) من تحویل لجمیع المرضى المنومین بالمستشفى لتلك المستشفیات بسبب انقطاع الكھرباء عنه وانقطاع المیاه».

 

وأضاف: «أھالي قریة الضرم ینتظرون منذ أكثر من عامین تشغیل المركز الصحي الذي تم تحھیزه قبل عامین وإلى الآن لم یتم تشغیلھ»، مطالبا الجھات المختصة في الصحة بحل ھذة المعاناة الطویلة.

 

من جھته، أوضح المتحدث الرسمي لصحة الطائف عبدالھادي الربیعي، أن المدیریة وجھت فرقا طبیة وكذلك فریق متخصص في الصیانة وعملت المولدات الاحتیاطیة بالمستشفى ومركز الكلى المجاور، بشكل طبیعي بعد الانقطاع الذي استمر لعدة ساعات، ولا یوجد مایدعو للقلق.

 

وأفاد بأن مدیر الشؤون الصحیه صالح المونس تابع اجراءات المعالجة في حینه، ووجه بأن تتمركز فرق الصیانة 24 ساعة بفناء المستشفى تحسبا للطوارئ، مؤكدا أن التیار الكھربائي عاد للعمل بشكل طبیعي.

 

المصدر / صحيفة عكاظ 
 

شارك برأيك
هذا السؤال هو لاختبار ما إذا كنت زائرا بشري ولمنع منشورات سبام الآلية .