قصة أزمة حمدالله مع موظفة مطار الملك خالد وتفاصيل منعه من السفر

أحدث الأخبار
Share
حمدالله

 

منعت سلطات مطار الملك خالد الدوليّ، مهاجم نادي النصر المغربيّ عبدالرزاق حمدالله من السفر، بعد شكوى تقدّمت بها إحدى موظفات مطار الملك خالد «قسم التفتيشات»، مدعية أن حمد الله تلفظ عليها.

 

وتعود قصة مهاجم النصر حمدالله إلى أن اللاعب المغربيّ أثناء إنهاء إجراءات سفره برفقة زوجته، طلبت الموظفة الأمنية من زوجة اللاعب المرور عبر جهاز التفتيش الآليّ كإجراء روتينيّ لكل المسافرين، الأمر الذي لم ينل استحسان اللاعب المغربيّ.

 

وبحسب رواية مصادر مقربة من الموظفة، فإن مهاجم النصر قام بالتلفّظ عليها، إلى جانب محاولته دخول جهاز التفتيش الخاص بالقسم النسائيّ لتقوم الموظفة الأمنية باستدعاء رجال أمن المطار وتقديم شكوى على اللاعب في قسم الشرطة، وتم أخذ أقوال كل الأطراف والرفع بها للجهات المختصة.

 

ولم تتنازل السيدة عن دعواها حتى اللحظة، الأمر الذي جعل اللاعب حمدالله، ممنوعًا من السفر حتى الآن، بالرغم من المحاولات الحثيثة من إدارة النصر التدخل في القضية، ليعود اللاعب إلى منزله بالرياض.

وبحسب المصادر، فإن شخصيات مسؤولة في إدارة نادي النصر، تجري اتصالات مكثفة مع أسرة موظفة أمن المطار؛ لإقناعها بالتنازل عن القضية.

 

وقد تناقل عديد من رواد مواقع التواصل الاجتماعيّ، مقطع فيديو، للاعب عبدالرزاق حمدالله، أثناء هجومه على رجال الأمن في المطار، مدشّنين هاشتاقًا تحت وسم #حمدالله_يتهجم_علي_رجال_الامن، طالبوا فيه بمعاقبة اللاعب، على ما قام به من تجاوز بحق موظفة الأمن في المطار.

 

وحتى اللحظة لم يصدر عن أي جهة رسمية تعليق حول الوسم المتداول على تويتر بخصوص حمدالله يتهجم على رجال الأمن.

 

وقد تلقّى حمدالله تكوينه الكرويّ الأوليّ في نادي نجم شباب آسفي، قبل أن ينتقل للنادي الأول في المدينة، أولمبيك آسفي، حيث انطلقت مسيرته الاحترافية منذ موسم 2010 الذي لعب خلاله أولى مبارياته في البطولة المغربية.

 

وعبدالرزاق حمدالله مواليد 17 ديسمبر 1990، وهو لاعب كرة قدم مغربي في مركز الهجوم مع نادي النصر السعودي ومنتخب المغرب لكرة القدم.

 

المصدر / صحيفة عاجل

شارك برأيك
هذا السؤال هو لاختبار ما إذا كنت زائرا بشري ولمنع منشورات سبام الآلية .