«الاتحاد السيبراني» يمنح ستيف وزنياك منصب سفير البوابة التقنية السعودية

فريق نسائي سعودي يتوج بالمركز الأول في «هاكاثون الحج»

أحدث الأخبار
Share
هاكاثون الحج

توجت أربع سيدات سعوديات بالمركز الأول، في أكبر تجمع لمطورين ومبرمجين من مختلف دول العالم بـ«هاكاثون الحج» الذي أقامه الاتحاد السعودي للأمن السيبراني والبرمجة والدرونز، واختتمت فعالياته أمس في جدة.

 

وضم فريق «ترجمان» أربع فتيات سعوديات حققن المركز الأول بامتياز في منافسات «هاكاثون الحج»، وحصد الفريق جائزة المليون ريال عن المشروع الذي تضمن شبكة اجتماعية لتبادل صور مناسك الحج مع العائلة، مرتبطة مع الأهل والأقارب لإبقائهم على علم ودراية برحلتك، مع إمكانية نشرها بشكل علني في حال الرغبة في ذلك.

 

 

من جانبه، تقدم المستشار في الديوان الملكي رئيس مجلس إدارة الاتحاد السعودي للأمن السيبراني سعود القحطاني، بالتهاني للفرق الفازة بجوائز هاكاثون الحج، وذكر في تغريدات عبر حسابه في تويتر: أبارك لجميع الفرق الفائزة في الهاكاثون الأكبر بالعالم، هاكاثون الحج، ولكافة المشاركين من دول العالم، وأضاف: وخالص الشكر والتقدير للجنة التحكيم المميزة ولكافة الزملاء والزميلات في الاتحاد، والمتطوعين والمتطوعات، وشكري الخالص لكافة الرعاة.

 

 

وشهد «هاكاثون الحج»، الذي ينظمه الاتحاد السعودي للأمن السيبراني والبرمجة والدرونز، بمشاركة 2950 متسابقاً من مختلف دول العالم، حضوراً كبيراً للكفاءات السعودية في عدد من اللجان، التي سعت لإبراز هذا الحدث العالمي، الذي توج بجائزة غينيس للأرقام القياسية منذ أيام منافسته الأولى.

 

من جهة أخرى، منح الاتحاد السعودي للأمن السيبراني في اختتام فعاليات «هاكاثون الحج» الشريك المؤسس لشركة «أبل» العالمية ستيف وزنياك، منصب سفير البوابة التقنية السعودية، حيث سلم المستشار في الديوان الملكي رئيس مجلس إدارة الاتحاد السعودي للأمن السيبراني سعود القحطاني شهادة من الاتحاد بذلك للشريك المؤسس لشركة «أبل».

 

 

وأكد القحطاني أن اختيار وزنياك يأتي ضمن حرص الاتحاد على استقطاب أفضل العقول العالمية في قطاع التقنية بالسعودية، سعياً لوصول المملكة إلى أن تكون بوابة التقنية في المنطقة، مشيراً إلى التحولات التقنية الكبرى التي أصبح عليها عالم اليوم في ظل التحديات المهولة التي يعيشها ملايين البشر أينما كانوا.

 

 

من جانبه، عبر ستيف وزنياك عن سعادته بقبوله هذا المنصب الممنوح له من الاتحاد السعودي للأمن السيبراني والبرمجة والدرونز، مشيراً إلى أن ما دفعه لقبول منصب سفير البوابة التقنية السعودية هو التطور اللافت الذي لاحظه في توجه المملكة لعالم التقنية والتكنولوجيا، وما يعزز ذلك -وفقاً لوزنياك- الجانب الكبير الذي تحمله الرؤية الطموحة للمملكة 2030 للقطاع التقني بشكل عام، وهو ما يثير الحماسة بالمشروع الذي يعمل عليه الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء، كمشروع مستقبلي ضخم يحمل في طياته رؤية جديدة ومتغيرة لعالم تعصف به التغيرات في كل يوم.

 

 

المصدر / جريدة الرياض
 

شارك برأيك
هذا السؤال هو لاختبار ما إذا كنت زائرا بشري ولمنع منشورات سبام الآلية .