عقلاء جدًا..!!

إبراهيم علي نسيب

 

العقلاء يكتبون بعقل، وينتقدون بحب، ويغردون وفي صدروهم حروف مزهرة، ويصمتون وقت الحاجة، ويستمتعون بمشاهدة الأغبياء الذين يهرفون بما (لا) يعرفون، ويأتون وفي صدروهم وجع الدهور وتعب القشور وصوت الحبور ببعض ما يزعج من كتابات (لا) عقل فيها و(لا) منطق و(لا) رشد، واقتراحات هي في حد ذاتها تافهة جدًا، (لا) تليق (لا) بالزمن و(لا) بحياة الناس ومعاشهم، ومن أجل هذا أقولها بحب للأحبة كلهم أن الصبر جميل وأن على الجميع أن يعي أننا نعيش في أزمة خانقة وأن كل العالم يعاني منها بحق و(لا) أحد ينتظر سوى الفرج من الله، وأننا بفضله ثم بفضل قيادتنا سوف نتجاوزها وبأقل الأضرار إن شاء الله، ورب ضارة نافعة، ورب تعب يغير كل حياتك ويحملك إلى الفرج والفرح، فصبرًا جميلا حتى تنتهي هذه الأزمة، وبإذن الله يكون القادم هو الحلم الذي نتمنى أن يكون متممًا للحياة السعيدة..

وشكرًا لكل الذي يكتبون للوطن ويدفعون ويدافعون عنه بإحساس مواطن مملوء بالصدق وبالحب والغيرة التي تليق ببلدنا التي أعطت الكثير ولن تبخل على مواطنيها وهو المعهود دائمًا وأبدًا، والصدق مع الأرض حياة، والإخلاص للوطن حكمة، تعرف جيدًا أن الصقور (لا) يهابون الطيور الداجنة، وأن العقول هي محور النجاح وقامته وقلبه فلنكن أكثر حرصًا من غباء الأعداء الذين يتربصون بكل شيء ويحاولون بخسة الاصطياد في المياه العكرة..(خاتمة الهمزة)... الكتابة تعني أن تكون فاعلا في حروفك التي يفترض أن تحسبها قبل أن تكتبها وأن تستشرف أبعادها وتأثير كل حرف قبل وضن الجُمل التي لابد أن تنتهي بك إلى جملة مفيدة (لا) جملة بليدة... وهي خاتمتي ودمتم.

المصدر: جريدة المدينة

 

التعليقات (0)