عضو شورى: 10 حالات إفلاس لشركات في يوم واحد

أحدث الأخبار
Share
الدكتور عبدالله حمود الحربي

 

كشف عضو مجلس الشورى الدكتور عبدالله حمود الحربي عن مؤشرات على زيادة معدل إفلاس الشركات، مضيفاً أن منها عدد القضايا بالمحاكم التجارية، فالمحكمة التجارية بالرياض قيد لديها في عام ١٤٣٩هـ (١٠٤١٤) قضية تجارية، بينما في عام ١٤٤٠هـ قيد لديها (١٦٧٩٣) قضية بزيادة نسبتها ٦٠٪ في عام واحد ، ولفت إلى مؤشر آخر يتمثل في إعلان وقع لجنة الإفلاس في اليوم الأول من جمادى الأولى المنصرم عن ١٠ حالات إفلاس. وأضاف : هذا يوم واحد من محاكم الإفلاس بالمملكة.

جاء ذلك خلال مداخلة الحربي أثناء نقاش الشورى لتوصية مقترحة تتضمن « قيام وزارة التجارة والاستثمار بدراسة موضوع افلاس الشركات وخروجها من السوق ووضع الضوابط اللازمة للحد منه بما ينسجم مع رؤية المملكة 2030م «، وقال الحربي إن التعامل مع موضوع الإفلاس يعتبر من مهام الوزارة، إلا أنها لم تتطرق له في تقريرها، مبيناً بأن عدد الشركات التي دخلت مرحلة الإفلاس تزايدت في السنوات الأخيرة، فالحالات ليست قليلة إذا ما أخذ في الاعتبار المدة التي وقعت خلالها.

وأبان أن الإفلاس مؤشر غير جيد للاقتصاد، وخاصة للمستثمر الأجنبي الذي يفكر في الدخول للسوق السعودي، كما أن له أثارا سلبية على مستوى الاقتصاد الوطني ككل يأتي في مقدمتها زيادة نسبة البطالة . وأوضح بأن الإفلاس له أسباب متعددة بعضها يعود لإدارات تلك الشركات والبعض الآخر لأسباب خارجية، ولا شك أن معرفة مصادر هذه الأسباب يساهم في إيجاد الحلول المناسبة لهذه المشكلة والحد منها.

وأضاف الدكتور الحربي: التوصية تطالب الوزارة بدراسة موضوع إفلاس الشركات وخروجها من السوق، وفي ظني ، أن نتائج الدراسة سوف تساهم في معرفة:

١ - أسباب الإفلاس وتحديد ما إذا كان ناتج عن سوء إدارة أو بسبب ظروف أخرى.

٢ - توضيح أكثر القطاعات التي تعرضت الى الإفلاس.

٣ - حجم الشركات التي خضعت لعمليات الإفلاس (صغيرة، متوسطة، أو كبيرة).

٤ - نوعية ملكية الشركات ( مساهمة، أو تضامنية، أو عائلية).

٥ - اقتراح طرق للعلاج والحد من الظاهرة.

 

 

المصدر: صحيفة المدينة
 

شارك برأيك
هذا السؤال هو لاختبار ما إذا كنت زائرا بشري ولمنع منشورات سبام الآلية .