طوابير الانتظار في طوارئ "طبية مكة" تصل لـ6 ساعات والمراجعون يتذمرون

أحدث الأخبار
Share
طوارئ طبية مكة

 

تذمر عدد من المرضى المراجعين لقسم طوارئ مدينة الملك عبدالله الطبية بمكة المكرمة من طول ساعات الانتظار أمام القسم مرجعين السبب إلى نقص الأسرّة ما أثر ذلك على حالتهم الصحية.

 

وقال المراجعون: نضطر إلى البقاء ساعات أمام قسم طوارئ مدينة الملك عبدالله الطبية بمكة المكرمة، ما أصبح هذا الأمر معتاداً عليه بين المراجعين، دون تحرّك من الجهة المسؤولة، برغم حاجتهم الماسّة للرعاية الطبية خاصةً من كان يحمل منهم مرضاً مزمناً أو يشكو من أورام تستدعي المتابعة الدورية في ذات المدينة.

 

وأرجع المرضى المراجعون أسباب التكدّس في قسم الطوارئ الذي يعتبر واجهة المدينة إلى نقص الأسرة وعدم استيعابها للكم الهائل من المراجعين؛ إذ يبلغ عددها 20 سريراً فقط، لافتين إلى أن فرز الحالات هو الآخر يعاني من الازدحام ويتوسط المدخل الرئيس للقسم.

 

وطالبوا المسؤولين في وزارة الصحة بزيادة الطاقة الاستيعابية لقسم الطوارئ بالمدينة الطبية الوحيدة في مكة المكرمة، لإنهاء أزمة الانتظار التي تعانيها المدينة بشكل شبه يومي، نظراً لأعداد المراجعين الذين يقصدونها من داخل مكة وخارجها.

 

المصدر / صحيفة سبق الإلكترونية

شارك برأيك
هذا السؤال هو لاختبار ما إذا كنت زائرا بشري ولمنع منشورات سبام الآلية .