ضعف التخطيط الرياضي عائق أمام المنتخب الوطني

مقالات
Share
الهيئة العامة للرياضة

 

أصبحت كرة القدم هواية يعشقها الكبير والصغير في العالم ولاسيما في الوطن العربي وخاصة المملكة العربية السعودية ويأتي ذلك بعد تألق الكثير من اللاعبين العرب مثل محمد صلاح لاعب ليفربول الإنجليزي ورياض محرز النجم الجزائري الذي تألق مع ليستر وانتقل في الميركاتو الصيفي إلى مانشستر سيتي والكثير من اللاعبين الآخرين الذين سطع نجمهم في الأندية الأوروبية والعربية.

 

قامت القيادة الرشيدة في وطننا العزيز بالتخطيط المناسب في الرياضة ولاسيما كرة القدم وفي هذا الصدد أصبح الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل رئيسا للهيئة العامة للرياضة في المملكة لتوفر هذه الانطلاقة المثالية ظروفا للنهوض بالرياضة السعودية في السنوات القادمة ولكن هناك عراقيل كثيرة تحول دون تنفيذ هذه المهام وفيما يلي سنتطرق إلى أهم هذه العراقيل والمشاكل التي كبتت الهيئة من التقدم وأعاقت طريقها ولكن في هذا المقال نتطرّق للمنتخب الوطني فقط.

 

تحت علم المملكة يجتمع مشجعو الأندية المختلفة كي يزيدوا معنويات لاعبي المنتخب السعودي في كل مباراة يواجه فيها منافسوه بأمل الفوز وتقدم المستوى المطلوب من جميع اللاعبين ولكن ماهي المشكلة التي يواجهها المنتخب الوطني في الكثير من المباريات ولا يقدم ما يليق بكرة القدم السعودية؟

 

 لاشك في أن التخطيط المناسب يجب النظر إليه بصورة شاملة كي تجنى ثماره بسرعة فائقة. وفي التالي نتطرق إلى بعض أهم الأمور التي أدت إلى ضعف كرة القدم السعودية في الآونة الأخيرة:

 

سوء الإدارة

 

ازدادت نسبة التكاليف التي تبذلها الأندية في الدوري إلى أعلى مستوى في السنوات الأخيرة، حيث أصبح الدوري بين العشرة الأوئل في العالم ولكن يا ترى لماذا تستمر المعاناة بالنسبة للأندية السعودية ولم نشاهد تطورا ملحوظا في أداء اللاعبين؟ تعتبر إدارة الأندية الرياضة من أهم المهام التي يتعدها المديرون في الكرة السعودية وفي بعض الحالات لم تتكلل هذه الإدارة بنجاح ولم يقدم النادي الأداء المطلوب منه وقد يعود هذا الضعف لعدم تواجد إدارة ذات خبرة وكفاءة في النادي.

 

قد شاهدنا ضعف أداء نادي الإتحاد السعودي الذي مثل المملكة في دوري أبطال آسيا لعدة مرات وقدم أفضل أداء بالنسبة للأندية السعودية ولكن في السنوات الأخيرة هبط مستواه والأداء الذي كان يقدمه بحضور نجومه الكبار مثل محمد نور و... . 

 

يعود ضعف الإتحاد إلى ضعف الإدارة وضعف اللاعبين والكادر الفني وهذا ما كان على تركي آل الشيخ إدراكه منذ البداية كي لا يخسر نادي الإتحاد الكثير من النقاط في الدوري وهذا الضعف كامن في إدارة الكثير من الأندية ويحتاج إلى حل جذري وسريع.

 

ضعف الأجانب

 

كم صفقة تعقدها الأندية السعودية لشراء اللاعبين الأجانب؟ ارتفعت في هذا العام النسبة بصورة كبيرة حيث شاهدنا الكثير من الأندية تعاقدت مع أكثر من ستة لاعبين كي تمثلهم في الدوري وهذا ما يجلب معه الكثير من المشاكل للمنتخب الوطني وكذلك الكرة السعودية، لأننا شاهدنا هذه الحالة في المباريات الودية التي قام بها المنتخب حيث لا يوجد فيه رأس حربة وكذلك حراس مرمى بالمستوى المطلوب في المنتخب وهذا ما يخلف الكثير من الحالات السلبية في المستقبل.

 

لذلك يجب على الهيئة العامة للرياضة في المملكة التقليل من نسبة تواجد الأجانب في الأندية وإعطاء الفرص المناسبة للاعبين السعوديين للتواجد في تشكيلة أندية الدوري كي يستفيدوا من خبرات الأجانب وإضافة إلى ذلك يجب التعاقد مع لاعبين أجانب يمتلكون مهارة رائعة وخبرات كبيرة كي يستفيد الأشبال والشباب منها وهذا ما تقوم به الأندية المتطورة في العالم وتجني ثماره في المستقبل القريب.

 

صوت الجزيرة
 

شارك برأيك
هذا السؤال هو لاختبار ما إذا كنت زائرا بشري ولمنع منشورات سبام الآلية .