شبح البطالة يخيم على الخريجين

مقالات
Share
بطالة الخريجين

 

لا شك في أن للعلم مكانة سامية ومرموقة بين جميع شرائح المجتمع، خاصة مع التطورات العلمية التي شهدها العالم في الآونة الأخيرة على شتى الأصعدة وهذا يجعل الجميع يتوافد على اقتناء قسط منه ولكن يواجه الإنسان متاعب شتى خاصة بعد نهاية فترة الدراسة وغياب التوظيف والعمل المناسب.

 

يسعى بلدنا للتطور والازدهار خاصة في ظل رؤية 2030 ولكن هناك الكثير من العراقيل تحول دون الوصول للغاية المنشودة ومن أهمها يمكن أن نشير إلى البطالة المستشرية بين الأواسط العلمية. تشير الدراسات إلى أن نسبة البطالة في المملكة تزداد يوما بعد يوم بين المتعلمين وشاهدنا هذه الحالة بين خريجي الكثير من الفروع وسوف نقوم أدناه بدراسة هذه القضية بصورة شاملة.

 

في الآونة الأخيرة عصفت البطالة على خريجي المختبرات الطبية بحيث وصل عدد العاطلين في هذا الفرع الأكثر بين العاطلين من التخصصات الطبية وهذا الأمر يزيد الطين بلّة، لأن الكثير من الجامعات ما زالت تدفع في المزيد من الخريجين وتزداد هذه النسب يوما بعد يوم في حين أن غياب التنسيق بين الوزارات هو السبب الرئيس وراء هذه البطالة المستشرية.

 

بطالة خريجي المختبرات من جانب وبطالة أطباء الأسنان من جانب آخر جعلت الفروع الطبية تزيد من زخم البطالة في المملكة وهذا الأمر لم يكن بالحسبان لأن المملكة بحاجة ماسة لخريجي هذه الفروع ولكن وزارة الصحة لضعف تخطيطها تزيد من هذه النسب يوما بعد يوم، في حين أن الأجانب يسيطرون على هذه الوظائف الرئيسية بصورة كاملة ويجب إعادة هيكلية التوظيف في القطاع الصحي بالمملكة.

 

من الأمور التي تم مشاهدتها في القطاع الصحي أن وزارة الصحة تقوم بتوظيف أشخاص لايمتلكون الشهادات العلمية للقيام بمهام خريجي المختبرات وهذا ما يجلب معه الكثير من المشاكل في المستقبل القريب وقد لاحظنا ذلك في زيادة نسبة الأخطاء الطبية في المملكة وهذا جميعه يدلّ على الخطط الضعيفة وغير المدروسة في الوزارة ومن هنا نطلب من وزير الصحة الدكتور توفيق الربيعة إعادة هيكلية الصحة بصورة شاملة.

 

من جانب آخر فإن بطالة خريجات كليات التربية وكذلك الفروع الأخرى تجعل المواطن لايرغب في مواصلة مشوار الدراسة ولذلك يجب على وزارتي العمل والخدمة المدنية وكذلك التعليم تعيين آلية جديدة من أجل خطط التعليم والتوظيف كي لانشاهد زيادة نسب البطالة في المملكة لأن هذا سوف يؤدي إلى أمور وحالات مرتعها وخيم ونحن حاليا نسعى لتطوير البلد والنهوض به على كافة الأصعدة.

 

صوت الجزيرة

 

شارك برأيك
هذا السؤال هو لاختبار ما إذا كنت زائرا بشري ولمنع منشورات سبام الآلية .