سفلتة وزارة الثقافة للطرق!

مقالات
Share
عبدالله الجميلي

 

عبدالله الجميلي

 

* أمين مكة المكرمة المهندس محمد عبدالله القويحص أوضح (بأنه أصدر قراراً بتشكيل لجنة للتحقيق في بعض التجاوزات التي حدثت من إحدى الفرق الفنية أثناء احتفالات الأمانة بعيد الفطر المبارك، والتي أثارت سخط المتابعين عبر مواقع التواصل الحديثة، مؤكداً الحرص على إخراج احتفالات تليق بالعاصمة المقدسة ومكانتها...) هذا ما نقلته «صحيفة مكة الإلكترونية».

 

 

* وهنا لقد وقعت خلال السنوات الماضية العديد من الأخطاء والتجاوزات في مثل تلك الفعاليات، ونتوقع غيرها في المستقبل، أما السبب فإسناد الأمر لغير أهله والخبراء فيه؛ فالأمانات المختصة بالخدمات البلدية والتي انضم لها أيضاً هيئات تطوير المناطق، كيف لها أن تتولى إدارة وتنفيذ برامج وعروض فنية وترفيهية؟!

 

 

* فإذا كان هذا مقبولاً على مضض في سنوات خلت؛ فلا يمكن القبول به أبداً اليوم وقد حددّ التحول الوطني 2020م، ورؤية المملكة 2030م الكثير من الاختصاصات، وفي ظلِّ وجود «وزارة للثقافة وهيئة عليا للترفيه وأخرى للسياحة والتراث»؛ فلا يمكن أن يحدث هذا إلا إذا كانت الطَّـاسَة ضايعة، وربما هناك «مصالح ما» تجعل مثل تلك المؤسسات تُصِّـرّ على أن تقحم نفسها في تلك المجالات البعيدة عن اهتماماتها!.

 

 

* أخيراً أعزائي لو قرأ أحدكم أخباراً تشير إلى إسناد مشروعات تَعْبِيد وسفلتة الطرق لـ»وزارة الثقافة»، وأخرى تكشف عن قيام «هيئة الترفيه» بجولات ميدانية للتأكد من نظافة المطاعم والكافيهات والتزامها بالاشتراطات البلدية؛ فما التعليق الذي يـمكن أن يتبادر إلى ذهنه؟!.

 

المصدر / جريدة المدينة
 

شارك برأيك
هذا السؤال هو لاختبار ما إذا كنت زائرا بشري ولمنع منشورات سبام الآلية .