زحام الأسواق يهدد بنقل عدوى كورونا

أحدث الأخبار
Share
زحام الأسواق يهدد بنقل عدوى كورونا

في حين منع التجول الجزئي والكامل على بعض الأحياء في مناطق المملكة، وذلك منعا للتجمعات التي تساعد على نقل العدوى، إلا أن الملاحظ وجود تجمعات كثيفة في الأسواق المركزية للخضار والفاكهة والسوبرماركت خلال فترة السماح صباحا مما يفتح المجال لانتقال العدوى عبر المخالطة.

ورصدت «مكة» خلال تجولها على مناطق سوق الخضار المركزي وسوق السمك ومحلات التموينات الغذائية في المدينة المنورة ازدحاما كثيفا بين المتسوقين في بسطات الخضار ومحلات الجملة، فيما تركز الزحام على في محلات التموينات وسط وجود ملفت للأطفال دون اهتمام من ذويهم بسلامتهم وإبعادهم عن أماكن التجمعات التي تنقل العدوى.

وقال أحد المتسوقين في سوق الخضار إن المكان مزدحم كما تشاهدون، والعمال والمتسوقون على حد سواء غير متقيدين باستخدام القفازات أو الكمامات، فيما رأى آخر أن أكثر ما يدعو للخوف هو تداول العملات النقدية هنا وكذلك استهتار بعض الأشخاص بإحضار أطفالهم.

من جهته أوضح استشاري العدوى والمناعة بالصحة الدكتور إسماعيل التركستاني أن التجمعات البشرية في أي صورة كانت وفي أي مكان هي سبب جوهري ورئيس لانتقال العدوى بين الأفراد، خاصة في مثل هذا النوع من الجائحة النازلة والتي تنتشر بالدرجة الأولى نتيجة للاختلاط بين الأفراد، مضيفا «ندرك تماما نحن العاملون في حقل سلامة المرضى والعاملين أن في اتخاذ الإجراءات الضرورية، كالتقليل من الاختلاط في مثل هذه اللقاءات ووجود مسافة بين الأفراد (متر بين فرد وآخر)، واستخدام معقمات الأيدي قبل ملامسة الأشياء العينية أمور ضرورية جدا للحد من انتقال العدوى».

في المقابل شدد الدكتور محمد باحاذق على ضرورة البقاء في البيت وعدم الخروج إلا للضرورة القصوى والحرص على عدم اصطحاب الأطفال وعدم تعريضهم لخطر العدوى، مبينا بأن الرذاذ المتطاير السبب الأول للعدوى خاصة في الأماكن المزدحمة كالأسواق وغيرها. وأكد أن أهم ثلاث وسائل للوقاية من الإصابة بعدوى كورونا هي الجلوس في البيت وغسل اليدين جيدا والحرص على التباعد بين الأفراد عند الاضطرار للخروج.

وأوضحت أمانة المدينة المنورة أنه بالنسبة للإجراءات الاحترازية لمنع الازدحام في الأسواق المركزية للخضار والفاكهة ومحلات التموينات الغذائية أنها نفذت إجراءات احترازية ووقائية لمكافحة فيروس كورونا المستجد، بهدف تعزيز الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية لمكافحة الفيروس.

إجراءات في الأسواق وأماكن بيع الفواكه والخضار:

وضع علامات أرضية لترك مسافة كافية بين العملاء

تركيب كاميرات مراقبة حرارية لمتابعة درجات حرارة المتسوقين

وضع علامات أرضية لترك مسافة كافية بين المباسط والمتسوقين

إلزام العاملين في المنشآت الغذائية بارتداء الكمامات والقفازات والاعتناء بالنظافة الشخصية

إلزام العاملين بتغليف الخضراوات والفاكهة

إلزام المخابز بتبريد وتعبئة وتغليف جميع المخبوزات وفق الاشتراطات الصحية
المصدر : صحيفة مكة

 

شارك برأيك