بعد انتظار طال لأكثر من 12 عاماً..

خيبة المنتخب السعودي: اللاعبين أم الکادر الفني واتحاد الكرة؟

مقالات
Share

بعد انتظار طال لأكثر من 12 عاماً تمكن الأخضر السعودي من التأهل لكأس العالم 2018 بروسيا. فرحة عمت أرجاء العتيدة وكافة البلاد العربية إثر هذا التأهل .بعد مضي عدة أشهر بدأ العرس العالمي لكرة القدم في قصر كرملين بروسيا ومثل الأخضر الاسطورة سامي الجابر.صار منتخبنا مع روسيا المستضيفة ومصر الشقيقة و الأروجواي في المجموعة الأولى وحالفنا الحظ لكي نصبح أول منتخب عربي يحضر في المباراة الأولى لكأس العالم.

 

الكل كان ينتظر تأهل المنتخب إلى الدور الثاني ولكن بعد بداية مخيبة للآمال خسر المنتخب أمام المستضيف بخماسية بيضاء هذا ماجعل حظوظ المنتخب تتراجع إلى أقل مستوى وفي المباراة الثانية خسر من الأورجواي بهدف نظيف وبهذا أصبحت المباراة الأخيرة، مباراة إعادة شرف تجمع السعودية ومصر.لكن يا ترى ما الأمر الذي خيب آمال عشاق الكرة في بلدنا. هل مستوى كرة القدم ضعيف ولايمكن تطويره؟هل الخطأ في المدرب والكادر الفني؟أم الخطأ من الاتحاد السعودي لكرة القدم؟ تابعونا لنبيّن لكم أسباب إخفاق المنتخب في المنديال.

 

 

عندما شاهدنا أداء لاعبي المنتخب أمام روسيا أصبنا بدهشة كادت تؤدي بالكثير منا إلى الموت لما رأينا من ضعف في الأداء لاسيما في قلب الدفاع وحراسة المرمى. تلقي خمسة أهداف من منتخب كروسيا أمر لاينبئ بخير لمسير المنتخب في كأس العالم.كمحلل رياضي ألقي اللوم على المدرب وقلب الدفاع وعبدالله المعيوف ويجب القول إن الهزيمة التي تعرض لها المنتخب السعودي أمام روسيا لم تكن متوقعة بهذا الشكل.

 

وشهدت مواقع التواصل الاجتماعي موجة من السخرية بعد الظهور المخيب للحارس عبدالله المعيوف في افتتاح كأس العالم 2018 بين المنتخب السعودي ومنتخب روسيا. وحصل عبدالله المعيوف على نصيب الأسد من الانتقادات والسخرية بعد سقوط المنتخب السعودي بخماسية دون رد أمام أصحاب الأرض والضيافة، روسيا، على ملعب لوجينكي. وضجت شبكة التواصل الاجتماعي الشهير،تويتر، من مقطع فيديو تم تصويره للسخرية من الوزن الزائد للمعيوف وأخطائه الكارثية التي وقع فيها نتج عن اهتزاز شباكه بخمس أهداف.

 

من خلال مشاهدة المباراة الثانية للأخضر أمام منتخب الأرغواي تتضح لنا معالم الأخطأ التي تسببت بخسارة المنتخب الوطني في المباراة الأولى إذا تم تغيير الحارس وقلب الدفاع ورأس الحربة. نستنتج من ذلك أن خطأ المدرب في التشكيلة جعل الأخضر يخيب آمالنا في المباراة الأولى ولو لعب بنفس المستوى الذي كان عليه أمام الأرغواي لما خسرنا من روسيا نهائياً ولكن تجري الرياح بما لاتشتهي السفن.

 

من جهة أخرى، قال عادل عزت، رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم، إنه ستتم محاسبة عدد من اللاعبين بسبب سوء مستوياتهم خلال مباراة الافتتاح، وأبرزهم الحارس عبدالله المعيوف والمدافع عمر هوساوي والمهاجم محمد السهلاوي .وقال عزت في مداخلة هاتفية على برنامج “روسيا 2018” في قناة “العربية”: المستوى كان سيئًا للغاية ولا يعكس البرنامج الإعدادي الذي لم تقصر معنا القيادة به، وكذلك تركي آل الشيخ رئيس الهيئة العامة للرياضة، لكن النتيجة كانت مخيبة للآمال وغير مرضية.

 

وواصل: تم تحضير البرنامج الإعدادي لكسر الخوف أمام المنتخبات الكبيرة في أراضيها، ولكن الانهيار لم يكن لياقيًا، بل أخطاء في التمرير وأخطاء فنية من المدرب، أخطاء وتأخير في التغييرات، وستتم محاسبة عدد من اللاعبين، وأبرزهم عبدالله المعيوف وعمر هوساوي ومحمد السهلاوي، لسوء مستوياتهم في المباراة.

 

إضافة إلى ذلك يجب القول إن استبدال المدربين في المنتخب له التأثير السلبي على أداء وكفاءة اللاعبين وبهذا نرجو من اتحاد الكرة أن يوقع عقداً يمتد إلى أربع أو خمس سنوات من مدرب مرموق كما تفعله المنتخبات والأندية العالمية لكي نشاهد ثماره في السنوات القادمة إذ إننا سنخوض الكأس الآسيوي في مستهل عام 2019 .نستنتج أن الأخطاء كانت من كل الجهات لاسيما المدرب ولاعبي المنتخب وكذلك اتحاد كرة القدم. نتمنى كل التوفيق والنجاح للأخضر في المبارات القادمة التي سيخوضها في هذا العام و الأعوام المقبلة.

 

 

صوت الجزيرة
 

شارك برأيك
هذا السؤال هو لاختبار ما إذا كنت زائرا بشري ولمنع منشورات سبام الآلية .