"تويتر" في أسبوع مضى (27 أكتوبر حتى 2 نوفمبر)

أحدث الأخبار
Share
السعودية في أسبوع مضى

 

لقد أدت أهمية وسائل التواصل الاجتماعي وحجم تفاعل المواطنين النشطاء فيها، خاصة في موقع التدوينات القصيرة "تويتر"، إلى أن يقدم "صوت الجزيرة" لمتابعيه طائفة من أهم التطورات والأحداث المثيرة التي شهدت تفاعلا على المستويات كافة خلال الأسبوع الماضي.

في هذا السياق يحاول موقع "صوت الجزيرة" ليستعرض لكم أبرز ما تداول الأسبوع الماضي من المباحث والهاشتاقات المثيرة والهامة في السطور الآتية.

 

استقالة نبيل نقشبندي والأسئلة المطروحة

أعلن نبيل نقشبندي، رئيس لجنة الحكام بالاتحاد السعودي، يوم الأحد، استقالته رسميا من منصبه، وذلك بعد أقل من يومين من استلام مهام منصبه.
وأوضح نقشبندي في حسابه على مواقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، أن ظروفه العملية جعلته يقرر ذلك، وقال: نظراً لظروفي العملية والمهنية فقد تقدمت لرئيس الاتحاد السعودي باستقالتي واعتذاري عن رئاسة لجنة التحكيم، في نفس الوقت الذى أشكر فيه ثقة المسؤولين الكبيرة في شخصي وتمنياتي للجميع بالتوفيق.
وكان الإنجليزي مارك كلاديمبرغ يرأس لجنة الحكام كأول أجنبي يصل لهذا المنصب بجانب قيادته للمباريات.
وزعم البعض بأن استقالة نقشبندي جاءت بعدما طلب مديره المرافقة والملاينة مع نادي النصر ولكن لم يؤكد هذا الخبر أحد من مسؤولي الاتحاد السعودي لكرة القدم.

 

حقيقة اختطاف الطفلتين

أثارت إشاعات عن اختطاف طفلتين يمنيتين من أحد أحياء مدينة الرياض، جدلًا واسعًا في مواقع التواصل الاجتماعي بالسعودية، وسط دعوات لمحاسبة من يقف خلق القصّة حتى لو كانت مفبركة.
وبدأ الحديث عن تعرّض طفلتين للاختطاف عندما تم تداول صورة لطفلتين تجلسان في القسم الخلفي من سيارة نوع “بيك أب”، فيما يقول التعليق المصاحب للصورة، إن الخاطف يستهدف الاعتداء على الطفلتين جنسيًّا.
ولا يوجد أي مؤشرات لكون حادثة الاختطاف جرت بالفعل، لكن دعوات واسعة لمحاسبة المسؤول عن إثارة القصة، وتحذيرات من الوقوع في فخ الروابط الإلكترونية التي انتشرت في الوسم “#اختطاف_طفلتين” خشية كونها فخًّا لبرامج اختراق أجهزة الموبايل، جعلت القصة في صدارة الموضوعات التي شغلت السعوديين في مواقع التواصل الاجتماعي.
وامتنعت وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، ومتحدثها الرسمي، خالد أبا الخيل، عن التعليق عن الجدل المصاحب لإشاعة خطف الطفلتين، كما لم يرد أي تعقيب أمني من وزارة الداخلية أو إمارة منطقة الرياض، على الرغم من البلاغات الإلكترونية التي وجهها مدونون سعوديون حول حادثة الاختطاف.
القصة حقيقية أو إشاعة؛ أمر يتطلب حساسية المسؤولين لأن الشارع لا يطيق مثل هذه الأخبار فأمن المجتمع خط أحمر يجب الحفاظ عليه.

 

صوت الجزيرة
 

شارك برأيك
هذا السؤال هو لاختبار ما إذا كنت زائرا بشري ولمنع منشورات سبام الآلية .