توقعات برفع أسعار الطاقة داخل المملكة بنهاية العام الجاري

أحدث الأخبار
Share
أرامكو السعودية

خلال الأيام القليلة المقبلة- الإعلان عن الموازنة الجديدة للدولة لعام 2017، بالتزامن مع توقعات قوية تشير إلى رفع أسعار الطاقة داخل المملكة، وهي التوقعات التي زادت من وتيرتها الدعوة التي أطلقها الرئيس التنفيذي لأنظمة الطاقة في شركة أرامكو السعودية عبدالكريم الغامدي، لترشيد استهلاك الوقود، خاصة بعد اتّخاذ دول خليجية، مثل الإمارات والكويت خطوة مماثلة، في ظل انخفاض الإنتاج العالمي للنفط.

 

وانخفضت صادرات السعودية من النفط الخام في أكتوبر الماضي إلى 7 ملايين و636 مليون برميل يوميًّا من 7 ملايين و812 ألف برميل يوميًّا في سبتمبر، بحسب البيان الرسمي الذي نقلته وكالة أنباء "رويترز".

 

ومن المقرر أن يعقد مجلس الوزراء جلسة استثنائية (برئاسة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز)، قبل نهاية الأسبوع، يقرّ خلالها الموازنة العامّة للدولة 2017، وميزانية 2016.

 

كما ناقش مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، العرض المقدم من وزارة المالية حول مشروع الميزانية العامة للدولة، تمهيدًا لعرضها على مجلس الوزراء.

 

من جانبه أشار عبدالكريم الغامدي، الرئيس التنفيذي لأنظمة الطاقة في شركة أرامكو السعودية، في بيان صحفي أمس الأحد، إلى ضرورة تعزيز الحدّ من كثافة الطاقة في جميع أنحاء المملكة خلال الدعوة للعمل على سياسات مسؤولة للترشيد من الاستهلاك.

 

وقال الغامدي -خلال المؤتمر الصحفي-: "أرامكو السعودية تعمل بنشاط على تعزيز الحدّ من كثافة الطاقة في جميع أنحاء المملكة، من خلال الدعوة للعمل على سياسات مسؤولة، والوعي، والابتكار في مجال الطاقة".

 

وكانت دولة الإمارات العربية المتحدة، اضطرت مؤخرًا إلى رفع أسعار الوقود ثلاث مرات متتالية العام الجاري، قبل أن تخفضه في بداية ديسمبر الحالي بواقع 10 فلوس للتر البنزين "سوبر 98"، بناءً على متوسط الأسعار العالمية.

 

كما اتّخذت الحكومة الكويتية قرارًا بزيادة سعر الوقود وجرى تطبيقه اعتبارًا من مطلع سبتمبر الماضي، قبل أن تقضي المحكمة الإدارية الكويتية ببطلان قرار الحكومة، لكونه تضمّن عيبًا إجرائيًّا بعدم عرض توصية زيادة أسعار البنزين على المجلس الأعلى للبترول، وهو ما كان سببًا في إسقاط القرار، إلا أن الحكم لم يتضمن وقفًا مستعجلًا، وهو ما يعني استمرار الأسعار الحالية بعد الزيادة كما هي.

 

المصدر | صحيفة عاجل

شارك برأيك
هذا السؤال هو لاختبار ما إذا كنت زائرا بشري ولمنع منشورات سبام الآلية .