توظيف خريجي الدبلومات الصحية ملف شائك منذ أعوام!

أحدث الأخبار
Share
وزارة الصحة

 

كان ولا يزال توظيف خريجي الدبلومات الصحية في مجتمعنا ملفاً شائكاً وقد باتت أحلامهم الوردية مجرد سراب يسعون إليه كل صباح وعشية، متذمرين من هذا المستقبل المجهول.

 

كانت حصيلة لقائهم مع مسؤولي وزارة الصحة خلال العام الماضي  غير مرتقية للمأمول حيث إن اللقاء لم يفض إلى أي جديد فوصفوه بالصادم لأن مسؤولي الوزارة أصروا على إغلاق البرنامج الصادر بشأنه أمر ملكي قبل ستة أعوام لمعالجة ملفهم والعمل على تدريبهم.

 

يرى هؤلاء الخريجون العاطلون أن عدم منح رخصة ممارسة المهنة للممارسين الصحيين هو هدر للموارد البشرية والكوادر الوطنية التي دفعت عليها الدولة مبالغ طائلة حتى تخرج شباب يخدمون وطنهم بدلاً من الأجانب ولكن الجهات المسؤولة لم تهتم بقرار السعودة وقامت بتوظيف الوافدين المحتكرين للوظائف.

 

وفي هذا السياق، أطلق هؤلاء الخريجون مراراً هاشتاقات تطالب بإنهاء معاناتهم. نستعرض هنا أحدث هاشتاق رفعوه للنظر إلى ملفهم من جديد.

 

غرد حساب يدعى "خريجي الدبلومات الصحية": "تقدم جميع #خريجي_الدبلومات_الصحية بالتطوع وتقديم الكثير لأهمية وجودهم رغم سنين العطالة والمطالبة بالتوظيف.. أين إستحقاقهم من التوظيف والدعم ؟!".

 

 

وكتب مغرد: "شعور خيبة الامل بعد ما درست وكافحت وسهرت وعانيت واخر شيء تكون الهيئة السعودية للتخصصات الصحية عثرة في طريق اي ممارس صحي سعودي بينما الاجانب تعطى لهم الفرصة اكثر من مره ويمارسون المهنة اضف الى ذالك التكاليف التي لا طاقة لنا بها خافوا الله فينا".

 

 

وغرد الكاتب الصحفي سعود آل فرحان: "والله افضل طاقم صحي وكوادر صحيه تجدونها بدولتنا، الحين مدري ليش هيئه التخصصات الصحيه تقف في وجوه الممارسين الصحيين السعوديين؟ المفروض تصلحون مبادره تجاه ابنائنا وبناتنا اولا : قللوا الرسوم عليهم .ثانيا : فكوهم من التعقيد والاختبارات التعجيزيه".

 

 

 

صوت الجزيرة
 

شارك برأيك