ترقّب النتائج الماليّة للشركات يهبط بالأسهم السعودية

أحدث الأخبار
Share
الأسهم

يترقب المتعاملون في «السوق المالية السعودية» (تداول) خلال الجلسات المقبلة، النتائج المالية للشركات المساهمة المدرجة في السوق عن أعمالها خلال الربع الرابع من العام الماضي، ومجمل أعمالها لعام 2016، التي يُتوقع أن تأتي إيجابية لمعظم الشركات كما في الفترات المالية السابقة، مع بعض التباين في نسب النمو في الأرباح لارتباط نتائج بعض الشركات بأسعار النفط التي شهدت بعض التحسّن خلال العام الماضي، على رأسها شركات قطاع البتروكيماويات والشركات التي ترتبط نشاطاتها بالبتروكيماويات.

 

وكانت «الشركة المتقدمة للبتروكيماويات» الشركة الأولى التي تعلن نتائجها المالية، والتي أظهرت تسجيل أرباح صافية بلغت 731 مليون ريال (194.9 مليون دولار) خلال عام 2016، في مقابل 713 مليوناً عام 2015، بزيادة 3 في المئة، ارتفعت معها ربحية السهم إلى 3.71 ريال من 3.62 ريال، فيما بلغت الأرباح التشغيلية 714 مليون ريال في مقابل 743 مليوناً، بتراجع 3.8 في المئة، وبلغ إجمالي الربح 758 مليون ريال في مقابل 784 مليوناً، بتراجع 3.3 في المئة.

 

وخلال الأسبوع، ارتفع أداء المؤشر العام للسوق في أربع جلسات وهبط في جلسة واحدة، ليسجل أول خسارة أسبوعية ويتراجع إلى 7198.73 نقطة في مقابل 7210.43 نقطة الأسبوع الماضي، بانخفاض 0.16 في المئة. وتأثرت حركة التعاملات بترقب المتعاملين إعلان الشركات نتائجها المالية، لتهبط السيولة المتداولة إلى 25 بليون ريال، في مقابل 27.4 بليون الأسبوع الماضي، بتراجع 9 في المئة، فيما هبطت الكمية المتداولة 10 في المئة إلى 1.39 بليون سهم في مقابل 1.55 بليون، وتراجع عدد الصفقات المنفذة 0.14 في المئة إلى 652 ألف صفقة. وشهدت تعاملات الأسبوع تداول أسهم 170 شركة، ارتفعت أسعار 94 شركة منها، بينما تراجعت أسهم 76 شركة، لتتراجع القيمة السوقية للأسهم المدرجة إلى 1.680 تريليون ريال (448 بليون دولار)، أو 0.05 في المئة.

 

ومن أبرز الأسهم خلال تعاملات الأسبوع، سهم «سابك» الذي سجل أكبر سيولة متداولة بلغت 1.75 بليون ريال، شكلت 7 في المئة من الإجمالي، بعد تداول 19 مليون سهم، أو 1.4 في المئة من الإجمالي، ارتفع سعره خلالها 1.11 في المئة إلى 92.51 ريال. وسجل سهم «دار الأركان» أكبر كمية متداولة بلغت 261 مليون سهم، أي 19 في المئة من الإجمالي، بلغت قيمتها 1.59 بليون ريال، أو 6.4 في المئة من الإجمالي، هبطت بسعره 2.76 في المئة إلى 5.99 ريال. وجاء سهم «الدرع العربي» في صدارة الأسهم الرابحة بعد ارتفاعه 29.24 في المئة إلى 52.25 ريال، إثر تداول 6.7 مليون سهم، بينما تكبد سهم «نماء للكيماويات» الخسارة الأكبر ونسبتها 30.65 في المئة، ليهبط سعره إلى 4.30 ريال.

 

وتصدر قطاع التأمين السوق بتسجيله أكبر سيولة متداولة بلغت 15.4 في المئة، أي 3.84 بليون ريال، بعد تداول 204 ملايين سهم، شكلت 15 في المئة من إجمالي الكمية المتداولة، ارتفع معها مؤشر القطاع 1.78 في المئة إلى 1382 نقطة. وحقق قطاع البتروكيماويات ثاني أكبر قيمة متداولة بلغت 3.1 بليون ريال، أو 13 في المئة، بعد تداول 129 مليون سهم شكلت 9.2 في المئة من الإجمالي، تراجع معها مؤشر القطاع 0.37 في المئة. وبلغت مساهمة قطاع المصارف في السيولة المتداولة 11.2 في المئة، أو 2.78 بليون ريال، بعد تداول 145 مليون سهم، أو 10.4 في المئة، هبط معها مؤشر القطاع 0.16 في المئة إلى 15623 نقطة.

 

وجاء مؤشر الفنادق والسياحة في صدارة الرابحين، بعدما ارتفع 3.66 في المئة إلى 9754 نقطة، تلاه مؤشر قطاع الطاقة بـ2.87 في المئة، بعد تداول أسهم قيمتها 523 مليون ريال. وتكبد مؤشر قطاع الإعلام والنشر الخسارة الأكبر، بلغت 2.68 في المئة، بعد تداول 28 مليون سهم، أي 2 في المئة من الإجمالي، بلغت قيمتها 775 مليون ريال، أو 3 في المئة من الإجمالي.

 

المصدر | الحياة

شارك برأيك
هذا السؤال هو لاختبار ما إذا كنت زائرا بشري ولمنع منشورات سبام الآلية .