بعد 30 عامًا من الانقطاع.. مزارع ينبع النخل تنتج أنواعًا من الفواكه والخضراوات

 

عاودت مزارع ينبع النخل بعد 30 عامًا من الانقطاع إنتاج أنواع عدة من الفواكه والخضراوات؛ وذلك بعد عودة العيون التي جفت طيلة السنوات الماضية.

ويزخر مركز ينبع النخل التابع لمنطقة المدينة المنورة بموارد طبيعية، وأرض خصبة. ويأتي إنتاج بعض الفواكه والخضراوات، مثل الموز والتين والتوت والعنب والتمر والليمون والطماطم وغيرها، بعد أن عادت المياه إلى عيون ينبع النخل بعد انقطاع دام أكثر من 30 عامًا.

ويسهم المزارعون في إنتاج تلك الفواكه والخضراوات في ظل توافُر الأرض الخصبة، ووفرة المياه التي تضخها كل عين من عيون المركز، وذلك من خلال قنوات تضمن التوزيع العادل للمياه في كل عين. كما تتميز هذه العيون، التي يقصدها العديد من الزوار والسياح، بالعديد من المعالم وشلالات المياه.

وقال متعب بن عواد الحصيني، وهو مالك إحدى المزارع، إنه بعد عودة العيون لينبع النخل بعد انقطاع دام أكثر من 25 عامًا عادت عين عجلان في تاريخ ٢٩ رجب ١٤٣٧هـ؛ وبدأ أهالي القرية إحياء أراضيهم وبلدانهم الزراعية.

وأضاف: "بدأنا بزراعة الفواكه بجميع أنواعها، ثم غرس النخيل والحناء والليمون. وهذه الزراعة الأساسية. وأيضًا تم زراعة الفواكه، منها التين والعنب والرمان والموز والتوت والسدر واللوز".

يُذكر أن ينبع النخل، وخصوصًا مركز الجابرية، من أشهر القرى، وتشتهر بكثرة المزارع، ووفرة المياه. وبحسب كبار السن، فإن لكل قرية عينًا؛ إذ كان المكان يضم أكثر من 99 عينًا، إلا أن تلك العيون جفت طوال السنوات الماضية بسبب انقطاع الأمطار الغزيرة عنها.

 

المصدر : صحيفة سبق الإلكترونية
 

التعليقات (0)