شنوا هجوما عنيفا على المجنسين والمقيمين في المملكة..

بادكوك يتراجع عن تغريدته وسط هجوم المغردين

أحدث الأخبار
Share
غسان بادكوك

 

راح المغردون اليوم يتداولون تغريدة مصورة ومثيرة للجدل من حساب الكاتب الصحفي غسان بادكوك على موقع تويتر. وبحسب التغريدة، قال بادكوك: «مع كامل التقدير والاحترام لجهود وتضحيات وبسالة إخواننا وأبنائنا العسكريين والمدنيين المرابطين على كافة ثغورنا، إلا أنني أعتقد أن مطلب إسقاط ديونهم غير موضوعي، هم مثل غيرهم ممن يخدمون الوطن، ويتقاضون أجرا مقابل عملهم، والتحقوا بأعمالهم برغبتهم، فلماذا نميزهم، دون غيرهم من الموظفين؟».  

 

أثارت هذه التغريدة جدلاً وردود فعل غاضبة من قبل المغردين فحذف بادكوك تغريدته وسط الهجمات العنيفة ضده. وإيضاحا للأمر أو تبريرا منه لما نشره في حسابه بشأن تمييز المرابطين في الحد الجنوبي، أطلق عدة تغريدات متتالية قال فيها:

 

١-إلحاقا لرأيي عن إسقاط القروض عن جنودنا البواسل المرابطين، أود الإعراب عن تأييدي لما يلي: أ-تقديم مكافأت(دورية)سخية لهم. ب-رفع رواتبهم ج-إحتساب البدلات في معاشاتهم التقاعدية د-إستمرار منحهم العلاوات السنوية بعد تقاعدهم؛ مع ترقيتهم للرتب الأعلى هـ-منحهم الأولوية في برامج الإسكان.

 

٢-ما أردت توضيحه هو أن هناك مبادرات مختلفة يمكن من خلالها أن ندعم حماة الوطن من جنودنا البواسل، الذين يضحون بأرواحهم، ويبتعدون عن أسرهم، وأحبائهم لفترات طويلة، لكي ننعم بالأمن والأمان. وعليه، فإن هدفي كان فتح حوار بنّاء حول أفضل السبل التي يمكن لنا كمجتمع أن نعرب عن تقديرنا لهم.

 

٣-وليس التقليل من جهودهم ودورهم في ردع المعتدين. وأؤكد أنه مما يُشرّفني أن أكون جندياً يذود عن الوطن بروحه وبكل ما يملك؛ في أي ثغر من بلادنا الغالية، وأن هناك بالفعل العديد من أفراد أسرتي وأصهاري وأصدقائي الذين يعملون في مختلف أفرع قواتنا المسلحة، وكان منهم المرحومان خالي وأخي..

 

٤-ختاما، أكرر تقديري لجميع رجال أمننا على إختلاف مواقع أعمالهم أو تخصصاتهم، وأن تغريدتي أستهدفت طرح بدائل عديدة لدعم جنودنا المرابطين، بشكل (مستدام)،وليس آنيا فقط،كإسقاط القروض. ولايفوتني أن أقترح في النهاية أن يتم تخصيص يوم سنوي لتكريم جنودنا الأبطال وأُسر الشهداء والجرحى منهم.

 

مع هذا كله، توالت الردود الغاضبة على بادكوك، حيث قال الكاتب الصحفي أحمد الرباعي: «ميّز الله ورسوله الرجال الذي يدافعون عن أرضهم ثم يأتي #غسان_بادكوك لينقض ذلك برأي لم يسبقه عليه أحد .. تضحيات أبطال الحدود هم من جعلوا غسان ينعم بالأمن ليبث لنا هذا الهراء ..».

 

 

 وهاجمه كثير من المغردين بحجة أنه ممن حصلوا على الجنسية السعودية وأن أمثاله من المجنسين والمقيمين لا يلقون بالا واهتماما بأمن الوطن واستقراره، فكتب أحد المغردين: «لم يطلبـو مِن احد شيئاً وليسو بحاجة أحد وهم في ظِل ملكنا الغالي سلمان وولي عهــده الأمين،، شاهد تناقض غسان ليتسنى لك معرفة توجهاته .. يرى أحقية التجنيس للمقيمين من أبناء جِلدتـه ويعترض على مكافاءة لمن يُدافع عن الوطن والدولـة..(هم العدو فاحذرهم)».

 

 

صوت الجزيرة

شارك برأيك
هذا السؤال هو لاختبار ما إذا كنت زائرا بشري ولمنع منشورات سبام الآلية .