باحثون أو عاطلون عن العمل؟!

مقالات
Share
راشد الفوزان

 

راشد الفوزان   

 

هل هناك فارق بين "باحث عن العمل" و"عاطل عن العمل"؟! أعتقد الكثير لا يعرف الفارق "الجوهري" بينهم، وبالتالي ينظر على أن الباحث عن العمل هو عاطل عن العمل. وقد نشرت هيئة الإحصاءات العامة إحصاءات عن عام 2018 وهي كتالي، معدل البطالة للسكان "15 سنة وأكثر" 6 % "2,9 ذكور و22,6 إناث", ومعدل البطالة للسعوديين بلغ 12,7% منخفضاً من 12,9 % "15 سنة وأكثر". أما الباحثون عن العمل فقد بلغ 970,229 فرداً " 172,700 ذكور يشكلون نسبة 17,8 %, 797,528 أناثاً يشكلون نسبة 82,2 % " وحين استفسرت عن معنى " باحث عن العمل " اتضح لي من "هيئة الإحصاء" أن الباحث عن العمل ليس بالضرورة عاطل عن العمل أو دون عمل, فقد يكون يعمل بالقطاع الخاص ومسجل بالتأمينات, وأيضاً مقدم على عمل من خلال "طاقات أو جدارة أو ساعد" وان الباحث عن العمل إذا هو خليط بين "يعمل وقد لا يعمل" ولا تعني هي أعداد العاطلين عن العمل.

 

 

برأيي الشخصي, أن على هيئة الإحصاء أن تكون أكثر تفصيلاً ودقة بالأرقام للأيدي العاملة, فالباحثون عن العمل "مثلا " يجب أن يذكر عددهم ولكن مفصل بحيث يكون "باحث عن العمل ولديه عمل" وتصنيف آخر "باحث عن العمل دون عمل" حتى نكون أكثر دقة ووضوحاً, وأيضاً كم عدد العاطلين عن العمل "كلياً" ويصنفون "كشهادات – كمناطق – كعمر" إلى آخره, لكي يكون لدي "بيانات ومعلومات" كافية عن ما نوعية العاطلين عن العمل، وسبب بطالتهم هل فعلاً لا يجد وظيفة، أو لا يجد وظيفة تكفي احتياجه حسب وجهة نظره، وهكذا، أما أرقام إجمالية كما تصدر، فأعتقد تظهر الأرقام أنها متضخمة وهي ليست كذلك، ويجب أن يسجل الباحث عن عمل والذي لا يجد عمل كلياً ويفصلون تماماً كمهارات شهادات وغيرها، وهذا مهم جداً لسوق العمل أن يوضح.

 

المصدر / جريدة الرياض

 

شارك برأيك
هذا السؤال هو لاختبار ما إذا كنت زائرا بشري ولمنع منشورات سبام الآلية .