انقطع نفَسها فجأة.. مُعلمة تنقذ طالبة من الموت بالمدينة

أنقذت معلمة داخل أحد مراكز التخاطب بالمدينة المنورة، طالبةً بعد تعرُّضها لحالة غصة “انسداد جزئي أو كلي في مجرى الهواء”.

 

وطبقت المعلمة “مناورة هيملك” وهي إحدى المهارات المتبعة لتخليص الغصة بعد حصولها في وقت سابق على دورة برنامج الأمير نايف للإسعافات الأولية والمقام عن طريق هيئة الهلال الأحمر السعودي.

 

انسداد مجرى الهواء

 

وقالت المعلمة، نجاة الجابري: “عندما كنا أنا وبعض الزميلات في واحة طيبة للتخاطب إذ خرجت إحدى المستفيدات من هذا المركز الذي يخدم فتيات الإعاقة السمعية بشكل هيستيري، وأصبحت تُطلق أصوات غريبة كأنه تنفس نزاعي.. وعلى الفور انطلقت خلفها بعد تنبيه القائدة لي وعندما لحقت بها تبين لي بأن تلك الفتاة تعاني من حالة انسداد في مجرى الهواء أدى إلى عدم قدرتها على التنفس”.

 

وأضافت: “كنت من الملتحقات في إحدى دورات هيئة الهلال الأحمر السعودي.. ومباشرة قمت بتطبيق “مناورة هيملك” بأن أتيت من خلف تلك الفتاة وقمت بالضغط إلى الأعلى في منطقة ما فوق السرة، وبعد ذلك خرج هذا الجسم الغريب والذي هو عبارة عن علك”.

 

وتابعت: “الفضل بعد الله -عز وجل- إلى مَن علمنا ودربنا على تطبيق هذه المهارات من هيئة الهلال الأحمر السعودي والتي أحث الجميع للالتحاق بمثل هذه الدورات التدريبية لحاجتنا لها وتحقيقاً لقول الله عز وجل (وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعًا).

 

وأوضح المتحدث الرسمي لهيئة الهلال الأحمر السعودي بمنطقة المدينة المنورة خالد بن مساعد السهلي، بأن مثل هذه الدورات الإسعافية مهمة لجميع شرائح المجتمع لفائدتها في إنقاذ حياة الإنسان بشكل أسرع وأكثر احترافية، وتقدم الدورات على مدار العام لدى جميع فروع هيئة الهلال الأحمر السعودي وبشكل مجاني تماماً.

 

المصدر | صحيفة تواصل
 

التعليقات (0)