المملکة تفتح مصنعا لإنتاج أنظمة اتصالات عسكرية

أحدث الأخبار
Share
اتصالات عسكرية

افتتحت وزارة الدفاع الأحد، مصنع أنظمة الاتصالات العسكرية بمدينة الرياض.

 

ونقلت «واس»، أن مساعد وزير الدفاع السعودي «محمد بن عبدالله العايش»، افتتح المصنع التابع للمؤسسة العامة للصناعات العسكرية بوزارة الدفاع، والذي من المقرر أن ينتج 5 أنواع من أجهزة الاتصالات المعرفة برمجياً (SDRV/UHF) المختلفة الاستخدام منها جهاز الاتصال اليدوي، وجهاز الاتصال المحمول على الظهر، وجهاز الاتصال المحمول على العربة 10 واط، وكذلك جهاز الاتصال المحمول على العربة 50 واط، بالإضافة إلى جهاز الاتصال المحطة الثابتة.

 

وتقدر الطاقة الإنتاجية للمصنع بحوالي 2000 جهاز سنويا، وقد صممت لتأمين مختلف أنواع الاتصالات التكتيكية.

 

وتتميز أجهزة الاتصال المعرفة برمجيا بزيادة المقاومة ضد تهديدات الحرب الإلكترونية، وذلك عن طريق توفير اتصال على نطاق عريض من الترددات (30 إلى 512 ميجاهيرتز) وكذلك ببنيته الهندسية القابلة للتعديل التي تمكنه من دعم موجات تكتيكية مختلفة، بالإضافة إلى استخدام تقنيات متقدمة للحماية الإلكترونية على نفس المنصة.

 

يشار إلى أن وزارة الدفاع ومن خلال المؤسسة العامة للصناعات العسكرية تسعى لتوطين العديد من الصناعات العسكرية في المملكة.

 

وسبق أن كشف الأمير «محمد بن سلمان»، خلال تصريحات له في أبريل/ نيسان الماضي، أن «رؤية السعودية 2030» تستهدف توطين الصناعات العسكرية بنسبة 50% مقارنة مع 2% حالياً.

 

وقال في هذا الصدد: «هل يعقل أن السعودية أكبر رابع دولة في العالم تنفق عسكرياً عام 2014، وأكبر ثالث دولة في العالم تنفق عسكرياً عام 2015 وليس لدينا صناعة داخل السعودية».

 

وكشف أن المملكة «بصدد إنشاء شركة قابضة للصناعات العسكرية مملوكة 100% للحكومة».

 

وتعد السعودية التي تمتلك قواتها المسلحة التجهيز الأفضل في الخليج، من زبائن صناع الأسلحة الأمريكية والبريطانية لكنها تشتري بعض الأحيان من أوروبا.

 

ويملك جيشها 600 من الدبابات الثقيلة الأمريكية (200 من طراز أبرامز و400 من نوع إم 60 إي 3).

المصدر | الخليج الجديد

شارك برأيك
هذا السؤال هو لاختبار ما إذا كنت زائرا بشري ولمنع منشورات سبام الآلية .