مطالب بتغليظ العقوبات على المتحرشين

المغردون يبدون بالغ امتعاضهم من تزايد حالات التحرش بالمملكة

أحدث الأخبار
Share

 

التحرش هو مُضايقة أو فعل غير مرحب به من النوع النفسي أو الجنسي أو اللفظي أو الجسدي. وذلك تحول في وطننا إلى ظاهرة اجتماعية خطيرة تتكرر يوميا في كافة المناطق، كما تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي أمس الجمعة مقطع فيديو لشخص يتحرش بفتاة في محافظة الخبر. فقد ظهر في المقطع المتداول شاب متحرش قدم إلى الفتاة أثناء تواجدها بسيارتها وقال لها "انزلي أنا أبيك"، وهددها إذا لم تفتح له باب المركبة وهو يخرج لسانه في حركات تحرش كما يبدو. وقامت الفتاة بتصوير أفعال الشاب المشينة بهاتفها المحمول.

 

وكان المغردون قد أطلقوا وسم #متحرش_القصيبي الذي تصدر قائمة أكثر الهاشتاقات انتشارًا في المملكة أمس الجمعة وأدانوا ما قام به "المتحرش" وطالبوا الجهات المعنية بالتدخل لمحاسبته.

 

أما حالة التحرش هذه فلم تكن الأخيرة حيث لم تمض ساعات كثيرة من ارتكاب تلك الجريمة البشعة حتى أشعلت حادثة تحرش أخرى غضبًا واسعًا في مواقع التواصل الاجتماعي. فقد وثقت كاميرا مراقبة مثبتة في محل تجاري بمدينة الدمام حادثة تحرش جديدة بفتاة في المحل التجاري حيث إن أحد المتواجدين هناك قام بالالتصاق بجسمها خلال خروجها من المكان، فيما انتشر مقطع الفيديو على نطاق واسع في مواقع التواصل الاجتماعي وأثار غضبًا عارما بين المواطنين.

 

وفي هذا السياق، أطلق المغردون منذ فجر اليوم وسم #_تحرش_جنسيٍ_بفتاه_الدمام ليعبروا خلاله عن بالغ امتعاضهم من تزايد حالات التحرش في المملكة، كما طالبوا بالقبض على المتحرش الذي تظهر ملامح وجهه بوضوح.

 

كتب مغرد: «الحل بسيط جداً لمثل هالظاهره :- القبض على المتحرش - التشهير بأسمه وصوره - عقاب امام الجميع، فقط هالثلاث امور بعد العمل بها بكل حزم صدقوني ماعاد نشوف لمثل هالمناظر في مجتمعنا».

 

وكتب مغرد آخر: «الاسرة و المجتمع سبب مهم ازياد اطمئنان المتحرش إيمانه سكوت الأنثى خوفها من فضحه ، الاب الاخ يفصلها من وظيفته يحبسها يضربها انتي فضحيتنا الزوج يطلقها المجتمع حتى من النساء يبدا يعذرب تلجأ السكوت».

 

وغرد أحد المشاركين في الوسم: «إللي عنده غيِرة على أهله ما يفلّتهم بالشوارع و يخليهم يطلعوا خارج البيت لحالهم ، الشارع فيه ناس وسخة و هذا إللي بيصير لأهلك و أنت نايم يا عديم المسؤولية يا عديم الغيرة .. ».

 

هكذا تباينت ردود الأفعال حول حالات التحرش المتزايدة في مجتمعنا. 

 

يذكر أن السعودية بدأت العام الماضي تطبيق نظام جديد لمكافحة التحرش، يتضمن فرض عقوبات مشددة تتضمن السجن لمدة تصل إلى 5 سنوات وغرامات مالية باهظة، بعد سنوات طويلة من مطالبة شريحة واسعة من المواطنين بإقرار نظام صارم لردع المتحرشين، غير أن هذه العقوبات لم تردع المتحرشين على ما يبدو. ومن هنا طالب المحامي ماجد القحطاني بتغليظ عقوبة المتحرش؛ لأن الأمر قد زاد عن حدّه -بحسب قوله لصحيفة سبق الإلكترونية- وحصلت تجاوزات أكثر وأكبر من المتوقع.

 

وأضاف القحطاني أنه لا بد قبل زيادة العقوبات من التفريق بين شرائح المجتمع؛ فمنهم مثلًا المراهقون والذين أعمارهم بين الخامسة عشرة إلى العشرين، وهناك الذين أعمارهم ما بين الخامسة والعشرين إلى الخامسة والثلاثين، وهكذا، وهناك كذلك المحصن منهم وغير المحصن إلى غير ذلك".

 

وقال القحطاني: "لا بد من القضاة الحكم على المتهم بالتحرش بحسب العمر والفعل، وبحسب هل هناك سوابق وتكرار لهذا المتهم من فعل هذا التحرش".

 

وأشار إلى أن القضاة يراعون هذه الأمور، وخاصة أصحاب السوابق؛ فيغلظ القاضي عليه العقوبة من أجل ردعه عن هذا الفعل المحرم شرعًا ونظامًا، وأن القضاء في المملكة مستقلّ بذاته، وللقاضي الذي ينوب عن ولي الأمر تغليظ العقوبة بحسب حال وفعل المتهم بالتحرش، وتعزيره بالعقوبة الرادعة، ولكي يكون عبرة لغيره".

 

واستدرك: "أعتقد أن العقوبات التي وُضعت ونص النظام عليها؛ وهي أن تكون عقوبة جريمة التحرش السجن لمدة لا تزيد على خمس سنوات وغرامة مالية لا تزيد على 300 ألف ريال أو بإحدى هاتين العقوبتين في حالة العودة أو في حالة اقتران العقوبة بأن المجني عليه طفل أو من ذوي الاحتياجات الخاصة؛ مناسبة على المستوى العام".

 

وأكمل: "أما إذا كان المتحرش من الأثرياء وأصحاب السلطة فمن الضرورة أن تكون الغرامة أعلى من ذلك لتصل إلى مليون ريال أو أكثر؛ فنحن في عصر الحزم والعزم، ولا مجال للمفسدين في الأرض، والعقوبات تطبق على الجميع؛ لقول الرسول صلى الله عليه وسلم: «لو أن فاطمة بنت محمد سرقت لقطعت يدها..»، حين نطبق الأنظمة والقوانين تكون رادعة لكل من تسول له نفسه الإفساد في المجتمع".

 

صوت الجزيرة
 

  • anon
    شهد

    حسبي الله ونعم الوكيل احزن وتألم من هذي المواقف يارب تحفظنا

    May 12, 2019
شارك برأيك
هذا السؤال هو لاختبار ما إذا كنت زائرا بشري ولمنع منشورات سبام الآلية .