الانقطاعات متكررة واعتذارات الشركة لا تشفع..!

المغردون: الاعتذارات لن تخفف حرارة الصيف ولن تعوض تعطيل أمور الناس يا شركة الكهرباء

أحدث الأخبار
Share
شركة الكهرباء

 

باتت قصة الانقطاعات للتيار الكهربائي بالمناطق الجنوبية تتكرر بشكل شبه يومي وتعودت شركة الكهرباء على تقديم اعتذاراتها للمشتركين بعبارات لطيفة مثل «أهلنا الأعزاء في المنطقة» أو «المحافظة الغالية علينا»، و«نأسف لمروركم بهذه التجربة»، و«خدمتكم شرف لنا» و«نعتذر لأهالينا الكرام نعدكم بالوصول بالخدمة للموثوقية العالية»، لكن هذه العبارات المرنة لم تقدر على تلطيف الأجواء ولم تقلِّل من موجة الغضب التي سيطرت على أبناء هذه المناطق؛ حيث شهدت مواقع التواصل الاجتماعي استمرارًا للشكاوى والتعليقات الغاضبة ضد الشركة ومعالي وزير الطاقة نفسه.

 

وفقا لـ "الوطن أون لاين"، قدمت السعودية للكهرباء منذ نهاية شهر مايو الماضي 10 اعتذارات وإيضاحات للمشتركين عبرت فيها عن أسفها لانقطاع الخدمة، كان أولها في محافظة الرين يوم 29 مايو وآخرها في نجران أمس، وفي كل مرة توضح الشركة أن الأسباب خارجة عن إرادتها وأن فرقها الميدانية تستنفر طاقاتها لإعادة التيار في أسرع وقت، وشمل اعتذار الشركة مناطق عسير ونجران وجازان والباحة والمحافظات الجنوبية لمنطقة مكة المكرمة.

 

كما قدمت الشركة أكثر من مرة الأسباب التي أدت إلى خروج التيار الكهربائي عن الخدمة، منها الخلل الفني الطارئ، وسوء الأحوال الجوية وتارة الانقطاع الخارج عن الإرادة، وأخرى بسبب الرياح والعواصف الرملية وتقلبات الطقس، والعطل الفني في محطة الشقيق، وسقوط أبراج نقل الجهد الكهربائي العالي.

 

هنا يستعرض "صوت الجزيرة" لمتابعيه الأعزاء عددا من التغاريد للمشتركين المتضررين الذين صبوا جام غضبهم على المقصرين في شركة الكهرباء.

 

 

خاطبت المغردة روما شركة الكهرباء، قائلة: "لم يعد الأمر خلل او عطل فني او سبب من الاسباب ، ولكن جهل او ضعف التعامل مع ادارة الأزمات ..!الاعتذارات لن تخفف حرارة الصيف ولن تعوض تعطيل أمور الناس يا شركة الكهرباء ،،".

 

 

وربط مغرد سوء الخدمة المقدمة مع الفواتير الباهظة التي تسجلها الشركة على المشتركين قائلا: "في اغلب المناطق يُستغرب انقطاع الكهرب ولكن في نجران اصبح الوضع عكس  يُستغرب اذا استمرت الكهربه بدون انقطاع لان انقطاعه شبه يومي وكأنه لايوجد متضرر من الانقطاع. ليست خدمة مجانيه فالواجب ان تكون الخدمه توازي قيمة الفواتير المرتفعه!!".

 

 

وعبر مغرد آخر عن رفضه اعتذار الشركة ، قائلًا: "الاجتماعات والتصريحات والاعتذارات في المكاتب المكيفة لا تحل انقطاع الكهرباء في نجران. يجب محاسبت المقصرين. والعمل الجاد في  توفير مولدات إضافية. والعمل على ربط المنطقة بمنطقة الرياض. فنحن في فصل الصيف".

 

وكتب مانع رخيم: "المحاسبة للشركة على عدم توفير مولدات احتياطية لمنطقة بهاقوات الدفاع عن الوطن ومواطنين صامدين على حدودالوطن ومخزنينهالاصحاب النفوذ والمسائلةحتى لايقعون في احراج عندالحاجةلها في الرياض اوجدة.ماهاكذاتوزيع الخدمات العامةوالتنمية؟".

 

 

صوت الجزيرة
 

شارك برأيك
هذا السؤال هو لاختبار ما إذا كنت زائرا بشري ولمنع منشورات سبام الآلية .