"المطلق" يروي قصتين عن عضل أبناء لأمهم وزواج امرأة في التسعين.. ويوضح: من بر الأم البحث لها عن زوج

 

أوضح عضو هيئة كبار العلماء الدكتور عبدالله المطلق، أن عضل الأبناء لأمهاتهم هو حرام وكبيرة من كبائر الذنوب، مشيراً إلى أن طلب الزواج في أي سن ليس عيباً؛ لأنه حاجة مشروعة وحق فطري لا يجوز سلبه والتعدي عليه.

وقال المطلق خلال إحدى حلقات برنامج "فتاوى" على القناة السعودية، إن عضل الأبناء في تلك الحالة من أسوأ أنواع العضل، ومن بر الأم البحث لها عن زوج، مبيناً أن سبب رفض النساء الذهاب للمحاكم والشكوى من العضل هو مراعاتهن لمشاعر أبنائهن.

وضـرب المطلق بعض الأمثال التي عرضت عليه بشأن عضل الأبناء لأمهاتهم، لافتاً إلى أن سيدة في الخمسينيات تواصلت معه واشتكت له رفض أبنائها زواجها رغم أنه رجل كفؤ تقدم للزواج منها.

وأضاف أن الزوجة جاءته تبكي وتشتكي أبناءها وجميعهم متزوجون؛ كونها هي تريد زوجاً يؤنس وحدتها ويحادثها ويلبّي الحاجة الفطرية التي خلقها الله في الرجال والنساء.

وأشار إلى أنه يعرف امرأة تزوجت وعمرها 94 عاماً وطلبت من زوجها مراسم بعض زواج الشبان وحدث ذلك رغم أنها تمشي على عصا.

 

المصدر / أخبار 24
 

التعليقات (0)
CAPTCHA
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA