العلاوة السنوية للمعلمين تثير ضجة في تويتر

أحدث الأخبار
Share
حمد آل الشيخ

 

كشف وزير التعليم، الدكتور حمد آل الشيخ، يوم الخميس، تفاصيل سُلّم رواتب جديد، ولائحة جديدة للوظائف التعليمية في المملكة، حيث اعتمدت أربع رتب تعليمية للمعلمين والمعلمات؛ بينها مساعد معلم، ومعلم ممارس، ومعلم متقدم، ومعلم خبير. 

 

وأشارت المصادر إلى أن السُلَّم الجديد يحتوي على 5 مستويات لكل رتبة و6 درجات تختلف معها العلاوة السنوية؛ حيث تبدأ بـ 300 ريال في المستوى الأول للمعلمين المصنَّفين على رتبة معلم مساعد و600 ريال للمصنَّفين على رتبة معلم خبير في ذات المستوى.

 

وتشترط اللائحة الجديدة أن يحصل المعلم على رخصة مزاولة المهنة بعد اجتيازه اختبارًا خاصًا بها، في خطوة لم تكن متبعة في السابق، على أن تقوم هيئة تقويم التعليم والتدريب بترخيص جميع المعلمين الذين اجتازوا اختبار ”كفايات“ المعلمين، خلال السنوات الخمس الماضية.

 

وسيتعيّن على المعلمين الذين لم يسبق لهم أداء اختبار ”كفايات“، الحصول على الرخصة المهنية المتناسبة مع خبراتهم على رأس العمل من خلال اجتيازهم اختبار ”الرخصة المهنية“ التي تؤهلهم لشغل وظائف:“معلم ممارس“ و“معلم متقدم“ و“معلم خبير“، وسيُعطى المعلمون والمعلمات فرصًا عدة لاجتياز الاختبار الخاص بالهيئة.

 

وسيترتب على عدم حصول المعلم على رخصة مزاولة المهنة خلال المدة المذكورة، حرمانه من العلاوة السنوية في المرتبة التي يشغلها، وفي حال عدم استيفاء متطلبات الحصول على هذه الرخصة أو تجديدها بعد نفاد كل الفرص والمحاولات، يتم تخييره بين التقاعد إذا كانت خدمته تؤهله لذلك، أو تحويله لوظيفة إدارية في أي جهة حكومية أخرى غير وزارة التعليم.

 

هكذا تم ربط منح العلاوة السنوية للمعلمين بأدائهم التدريسي وحصولهم على رخصة للمهنة. هذا ما أثار سخطهم الشديد وقد أطلقوا وسوما مختلفة في تويتر احتجاجا على الاشتراطات المفروضة عليهم.

 

قال أحد المغردين عبر وسم #العلاوه_السنويه2، الذي دخل يومه الثاني: "لماذا ترى وزارة التعليم أن العلاوة حافز للمعلم؟؟ العلاوة حق مكتسب لجميع موظفي الدولة بأمر ملكي كريم فإذا أراد الوزير تحفيز المعلمين فالمجال واسع بعيدا عن مساومة المعلم على علاوته التي هي حق مشروع له".

 

 

وقال مغرد آخر: "مضايقة المعلمين والمعلمات في رزقهم أمر محير يدعو للاستغراب كيف لمسؤول أن يصلح التعليم وهو يستفز المعلم في كل عام مرة أو مرتين؟ كيف للمعلم أن يتفرغ ويصفو ذهنه لطلابه ويعطيهم مما أوتي من علم ومعرفة وهو يفكر في حق من حقوقه يُسلب أمام عينيه؟
لاحول ولا قوة الا بالله".

 

واعتبر مغرد آخر أن اللائحة الجديدة تشبه العقاب أكثر من أن تحفزهم: "ما يحصل للمعلم عقاب وليس حافز. تأخذ حقه ثم تضع الشروط ليحصل عليه !!!!! هذا ترهيب وليس تشجيع".

 

واعتبر مغرد آخر أن العلاوة السنوية حق مشروع للمعلم واشتراطها يضيع هذا الحق: "لماذا ترى وزارة التعليم أن العلاوة حافز للمعلم؟؟ العلاوة حق مكتسب لجميع موظفي الدولة بأمر ملكي كريم فإذا أراد الوزير تحفيز المعلمين فالمجال واسع بعيدا عن مساومة المعلم على علاوته التي هي حق مشروع له".

 

 

صوت الجزيرة
 

شارك برأيك
هذا السؤال هو لاختبار ما إذا كنت زائرا بشري ولمنع منشورات سبام الآلية .