بالمخالفة للأمر السامي..

"الشبهات" تحيط بتعيين باكستانيين في وظائف مخصصة للمواطنين بأمانة المدينة

أحدث الأخبار
Share
أمانة منطقة المدينة المنورة

قال مصدر مطلع إن أمانة منطقة المدينة المنورة عينت 33 عاملًا من العمال غير السعوديين على الفئة (أ) بند الأجور (مراقب)، التي يفترض ألا يشغلها إلا السعودي؛ لأن رواتبها لا تقل عن 3 آلاف ريال، فيما تجاهلت أمانة المدينة الرد على اتصالات الصحيفة أو الإجابة عن استفساراتها المدعومة بالوثائق.

 

وأكد المصدر أنه تم تعيين الـ33 عاملًا الباكستانيين بوكالة الخدمات بأمانة المدينة المنورة لتولي مهام التصوير والإرسال بالرقابة الميدانية، لافتًا إلى أن هذا التعيين يخالف الأمر السامي.

 

وأوضح المصدر أن هذا التعيين ينطوي تحته عدة مخالفات نظامية وتجاوزات إدارية؛ من أبرزها مخالفة التوجيه السامي الذي يشدد لعموم الأجهزة الحكومية التي لديها بنود شاغرة للتوظيف على وضع أسس ومعايير لشغل وظائفها يتم الاختيار على أساسها بما يحقق مبدأ تكافؤ الفرص والتنافس بين المتقدمين.

 

ولفت المصدر إلى أن التوجيه السامي يلزم كذلك بالإعلان عن الوظائف في مواقعها الإلكترونية وفي صحيفتين أو أكثر من الصحف المحلية لإيجاد بيئة تسند إلى الجدارة وتوافر الشفافية، وتتسم بالعدالة في توظيف الكوادر الوطنية وتوطين الوظائف في الأجهزة الحكومية.

 

وأضاف المصدر: "لم يتم الالتزام بما قضت به الأوامر السامية الكريمة التي تنص على أن يكون شغل الوظائف المشمولة بلائحة العاملين على بند الأجور، وفقًا للمسميات والمؤهلات التي تشترط فيها. والـ33 عاملًا باكستانيًّا -طبقًا لما هو مدون في سجل إقامتهم- جميعهم بمسمى (عامل تنظيف مبانٍ)".

 

وشدد المصدر على أن العمال باشروا مهام عملهم قبل 4 أشهر مضت بالرقابة الميدانية على أعمال مشروع نظافة المدينة الذي تنفذه إحدى الشركات بصورة مخالفة للأنظمة؛ ما دفع مستخدمي مواقع وسائل التواصل الاجتماعي  إلى تدشين هاشتاق يحمل اسم "توظيف أجانب في أمانة المدينة".

 

وشملت المخالفات تأمين سكن للعمال داخل بقيع الغرقد بجوار الحرم النبوي الشريف، ومنحهم جوالات وسيارات حكومية رسمية، وقصر مهامهم على إرسال صور حاويات النظافة في أحياء المدينة وملاحظاتهم إلى أحد المسؤولين ليحيلها إلى وكالتي الخدمات والبلديات الفرعية  في ظل إقصاء وتهميش الكوادر الوطنية.

 

بدورها، تواصلت "عاجل" مع المتحدث باسم أمانة المدينة المنورة سلامة اللهيبي، إلا أنه تجاهل الاتصالات الواردة من الصحيفة، ولا يزال المجال مفتوحا أمام الأمانة للرد.

 

وتحتفظ "عاجل" بوثائق وخطابات تعيين العمال والمباشرة.

 

المصدر | صحيفة عاجل

شارك برأيك
هذا السؤال هو لاختبار ما إذا كنت زائرا بشري ولمنع منشورات سبام الآلية .