السهر حرمان وضياع

صالحة القحطاني

ذات يوم سمعت مقولة : (من زان نومه زان يومه) تفكرت في معناها ذو الأثر البالغ والهادف ووجدت أن معاناتي مع السهر مُوجعة.
فما إن تبدأ إجازتي كمعلمة أعود للمنزل في ذلك اليوم وأنا أرقص فرحا بمقدمها وفي جعبتي الكثير من الإنجازات التي سأقوم بتنفيذها بعون الله في تلك الإجازة ..
ثم ما ألبث حتى أجد نفسي أغرق في دوامة السهر فتبدأ معاناتي في ترتيب الوقت فتتدهور صحتي ويتراجع معدل الإنجاز وأفقد شهيتي للطعام لعدم انتظام الوجبات كل شيء يعود للوراء ..
أصبحت أموري تسير كالسلحفاة في يوم شديد الحرارة، جرس المنبه غاضب مني.. 
ليلي أصبح كالنهار ونهاري أصبح كالليل ..
استقيظ للصلاة ثم أعود للنوم ...
فقدت نسمات الصباح وحكاياته الجميلة لقد ضاع كل شيء.. 
أستيقظ وكأنني كنت في ساحة قتال قد أصابت السهام جسدي وضربات متلاحقة أنهكت قواي ولكمات مسددة في  وجهي 
مفاصل عظامي هزيلة تشتكي الوجع .. 
فراشي مبعثر يعتابني دائما مخدتي تصرخ من الألم تريد فراقي جميع أفراد أسرتي ينعتوني بعبارات تزيد من إنهاكي  حتى أصبح كل شيء من حولي يعاتبني عتاب المحب القاسي .
حينها قررت البحث عن أضرار السهر على صحة الإنسان فوجدت أن الأمر خطير جدا وأن السهر يؤدي إلى أمراض عدة كأمراض القلب ومنع الجسم من حرق الجلكوز الذي بدوره يسبب مرض السكر  وفقدان السوائل داخل الجسم وإرهاق الدماغ في السهر يسبب ضعف الذاكرة وعدم الفهم والاستيعاب. 
ثم أدركت أني أتجه بصحتي إلى زواية خطيرة وأحرم نفسي الخير الكثير في فوات أهم سبب خلقت من أجله عبادتي ومناجاة خالقي ..
فضلا عن ضياع الكثير من السنن النبوية كصلاة الضحى وخسرت رضا جميع من حولي.
وقفت لأعاتب نفسي المتعبة وأحدثها بالتغيير وأذكرها بقوله تعالى:  ( وَجَعَلْنَا اللَّيْلَ لِبَاسًا  وَجَعَلْنَا النَّهَارَ مَعَاشًا).
ومن الخطأ الفادح أن يهمل المسلم صحته فقد أوصى الله ورسوله صلى الله عليه وسلم بها وجعلها من الضروريات الخمس فلا تقدم ولا نهضة للشعوب إلا بجسد وعقل سليم يطبق سنن الله الكونية. 
ثم أدركت قوله صلى الله عليه وسلم ( لا تزل قدم عبد يوم القيامة حتى يسأل عن أربع ومنها جسده فيما أبلاه ).
وهنا قررت أن أشغل وقتي في النهار بمجهود بسيط حتى يُقبل الليل فانتهي من جميع واجباتي لأعود شيئًا فشيئا لأنظم نومي وتنتظم معها جميع جوانب الحياة فينعم جسدي بالصحة والراحة النفسية وتعود حياتي إلى مجراها الطبيعي كما خلقها الله ..

صوت الجزيرة
 

التعليقات (0)
CAPTCHA
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA