الذياب وأموال الناس، قضية لم تحل بعد..

تمكن "الذياب" خلال عملية غسل الأموال من أن يستولي على أموال ضخمة من الناس وبكل يسر وسهولة حكمت المحكمة الجزائية ببراءته من تهمة غسل الأموال فهو استغل تلك الأموال الطائلة المسلوبة في بناء المباني والقصور لنفسه وتحويلها في قطاع العقارات والأراضي..

 

نظرا للفساد الكبير في هذه القضية فهل تقدر المحكمة الجزائية على تسريع البت فيها وإنهاء معاناة الضحايا؟

 

في حال وقوعكم ضحايا مجموعة الذياب يرجى إطلاعنا على ذلك.

التعليقات (0)