الخدمات اللوجستية وقلة ساعات العمل ترفعان أسعار السلع

أحدث الأخبار
Share
الخدمات اللوجستية

 

حدد أصحاب الأعمال في سياق نتائج استطلاع أجرته الغرفة التجارية والصناعية بجدة 6 أسباب وراء الارتفاعات التي تشهدها أسعار السلع بشكل عام وفي المواسم بشكل خاص، من أبرزها زيادة الطلب بشكل عام، وارتفاع تكلفة المورد البشري في المواسم مقابل قلة عدد ساعات العمل وزيادة أسعار الخدمات اللوجستية بفترة المواسم خصوصا «سعر النقل، التخزين والتوزيع».

أسباب ارتفاع الأسعار

تمثلت الأسباب في زيادة الطلب بشكل عام، حيث إن الاستهلاك يتغير خلال المواسم خاصة للمواد الغذائية، وذلك للزيادة في الصدقات، ووجود الزوار والحجاج والمعتمرين بأعداد كبيرة جدا من خارج المملكة خصوصا في مكة المكرمة والمدينة المنورة ومدينة جدة في مقابل زيادة بسيطة المعروض مما يؤدي إلى ارتفاع الأسعار بشكل ملحوظ خصوصا في شهر رمضان المبارك وشهر ذي الحجة.

ارتفاع الطلب

شملت الأسباب الاستفادة من ارتفاع الطلب فترة المواسم ورفع الأسعار لتخفيف الأعباء المالية في ظل انخفاض الطلب العام خارج المواسم، وذلك لمقابلة الالتزامات المالية على المستثمر ومنها الأجور والإيجارات، رسوم الخدمات الحكومية «رسوم العمالة، رسوم الطاقة والكهرباء الرسوم الجمركية ورسوم الاستيراد». حيث تزيد تكاليف الكهرباء والطاقة بشكل كبير جدا قبل وأثناء المواسم وذلك لحفظ وتخزين المواد الغذائية الطازجة سريعة التلف وتقليل الفاقد إلى أدنى حد، علما أن موسمي الحج والعمرة يأتيان خلال فترة الصيف.

المواد الأولية

تضمنت الأسباب بحسب الاستطلاع: ارتفاع أسعار المواد الأولية سواء المحلية أو المستوردة بسبب ارتفاع أسعار الطلب العالمي والمحلي فترة المواسم، كما أن متغيرات الأسواق العالمية من تلوث سواء بالمواد العضوية أو الكيماوية وما يتبعها من إجراءات حظر استيراد الأغذية الملوثة يؤثر على الأسعار في الداخل بشكل كبير جدا. وأيضا ارتفاع تكلفة المورد البشري في المواسم مقابل قلة عدد ساعات العمل مما يتطلب المزيد من القوى العاملة وبالتالي تزيد التكاليف بصورة مؤثرة.

الخدمات اللوجستية

أوضحت الدراسة أن من الأسباب أيضا، زيادة أسعار الخدمات اللوجستية بفترة المواسم خصوصا «سعر النقل، التخزين والتوزيع»، مع صعوبة ومحدودية الدخول والخروج في مكة المكرمة والمدينة المنورة. وارتفاع الأسعار في مواقع الأسواق الموسمية، خصوصا في الأماكن المرغوبة سواء الإيجارات أو الخدمات في جميع مناطق المملكة.

مقترحات ومبادرات

خلص الاستطبلاع إلى عدة مقترحات ومبادرات للحد من ارتفاع أسعار السلع الاستهلاكية في المواسم تشمل: عمل دراسة تشخيصية لظاهرة ارتفاع الأسعار خلال المواسم بتنسيق الوزارات والجهات المعنية.

ووضع نظام استرشادي فعال للتوعية بطرق الحفظ والتخزين وتقليل الاعتماد على الطاقة الكهربائية.

توعية المستهلك

تضمنت المقترحات تقديم الدعم الحكومي اللازم لاستيراد التقنيات الحديثة لتسهيل الخدمات اللوجستية كالإعفاء من الرسوم الجمركية على سبيل المثال. مع وضع حلول واستثناءات لنقل المواد الغذائية داخل مكة المكرمة والمدينة المنورة. والشراكة بين القطاع الحكومي والخاص للرقي بالخدمات دون زيادة الأسعار. وتشجيع ودعم المنتجات والصناعات الوطنية وتخفيض الرسوم الحكومية ومراعاة حجم المنشأة وطبيعة عملها عند فرض الرسوم من مختلف الجهات الحكومية. ووضع دعم خاص لوظائف السعوديين بما لا يقل عن 50 % من الرواتب في مكة المكرمة والمدينة المنورة وجدة خلال الفترة من 15 شعبان وحتى نهاية شهر ذي الحجة. وتوعية المستهلك فيما يتعلق بكثرة الطلب وشراء كميات تفوق الحاجة في المواسم وشهر رمضان خاصة فيما يتعلق بالمواد الغذائية.

أسباب ارتفاع أسعار السلع بحسب أصحاب الأعمال

- زيادة الطلب بشكل عام حيث إن الاستهلاك يتغير خلال المواسم خاصة للمواد الغذائية

- الاستفادة من ارتفاع الطلب فترة المواسم ورفع الأسعار لتخفيف الأعباء المالية

- ارتفاع أسعار المواد الأولية سواء المحلية أو المستوردة بسبب ارتفاع أسعار الطلب العالمي والمحلي

- ارتفاع تكلفة المورد البشري في المواسم مقابل قلة عدد ساعات العمل

- زيادة أسعار الخدمات اللوجستية بفترة المواسم خصوصا «سعر النقل، التخزين والتوزيع»

- ارتفاع الأسعار في مواقع الأسواق الموسمية

 

المصدر / صحيفة الوطن أون لاين

 

شارك برأيك
هذا السؤال هو لاختبار ما إذا كنت زائرا بشري ولمنع منشورات سبام الآلية .