الجضعي: إحالة «مشاهير» للنيابة بتهمة الترويج لـ«أدوية ضارة»

أحدث الأخبار
Share
الهيئة العامة للغذاء والدواء

كشف الرئيس التنفيذي لهيئة الغذاء والدواء الدكتور هشام سعد الجضعي عن ضبط 2500 موقع إلكتروني تروج لأدوية عشبية وعلاجية ضارة، بعضها لـ»مشاهير» وتم إحالتهم للنيابة العامة لمحاسبتهم.

وقال إنه تم معاقبة 25 مصنعا بعقوبات مختلفة حسب اللوائح والأنظمة ومحجم المخالفة المرتكبة، مؤكدا أنه لا تهاون في كل أمر سلبي قد يؤثر على سلامة الإنسان وأنه يتم اتخاذ إجراءات حازمة في هذا الشأن.

وأوضح أن الهيئة تراقب وترصد كل التجاوزات السلبية بشتى نواحيها سواء بالزيارات والجولات التفتيشية، وكذلك ما ينشر ويروج له عبر وسائل الاجتماعي.

وأضاف أن «الهيئة» تتبع في المراقبة طرقا متعددة ومختلفة، ومن ثم إحالة المخالفين لجهات الاختصاص بما في ذلك إحالة المشاهير «غير السعوديين» إلى وزارة العمل لاتخاذ الإجراء المناسب.

وأشار إلى أن هناك معرفات وهمية من خارج المملكة تروج لأدوية عشبية وعلاجية ضارة لا يمكن الوصول إليهم، وهنا نعول على المجتمع ودوره في الحد من التعامل معهم لأن ذلك يؤثر سلبا على صحته بشكل مباشر أو غير مباشر.

الهيكلة الجديدة

وأوضح أن هيئة الغذاء والدواء ومن خلال هيكلتها الجديدة أوجدت قطاع المنتجات والذي يعتني بصحة الإنسان الوقائي من خلال ما يتم بيعه في الأسواق سواء محلات تجارية أو مطاعم، في سبيل حرصها للحد من التسمم الغذائي وتعاقب أي تجاوز كان سواء في تلك المحلات بما في ذلك الصيدليات التجارية، وما يتم بيعه من أدوية علاجية وكذلك المصانع بما في ذلك على سبيل المثال مصانع الأعلاف والتي قد تجاوز في مخلفتها للتغذية الحيوانية والتي بالتالي يستهلكها الإنسان، وتصل عقوبتها المالية في بعض المخالفات الجسيمة إلى 10 ملايين ريال.

وشدد على ضرورة تكثيف الجوالات الميدانية بالرغم من إلى زيادة الرقابة إلى 10 أضعاف الماضي بنفس المراقبين، إلا أن هدفنا أكبر بكثير.

وبين أن الهيئة وقعت اتفاقية مؤخرا بينها وبين وزارة الشؤون البلدية والقروية وشركة «علم» الحكومية لتتم معاقبة المخالفين من محلات ومصانع ومطاعم إلكترونيا، وذلك لتجنب المعوقات التي تواجه المراقبين أو الاختلافات والاعتراضات من الملاك بحيث قد يصف المراقب بأن متحامل في تغلظ العقوبة أو العكس في التخفيف لذا فإن دور المراقب الميداني يقتصر على ضبط المخالفة وتوثيقها، ومن ثم الرفع للإدارة المختصة والتي تضع العقوبة المناسبة وفق المخالفة، كما يحق للمستثمرين الاعتراض مع إيضاح الأسباب إن وجدت خلال 3 أيام من وصول المخالفة إلكترونيا.

لا مجاملات

وأكد أنه لامجاملة في تطبيق الأنظمة ضد أي تجاوز على الرغم مما تواجهه الهيئة من نقد التجار نتيجة العقوبات، إلا ذلك لن يحول بالحزم في هذا الجانب.

وحول سحب الأدوية بعد تداولها في الصيدليات، قال إن السحب يكون لأسباب مختلفة بعضها لدخول مواد غير موضحة في التركيبة الأساسية أو الإخلال ببند من الاتفاقيات، وسبب آخر قد يكون بسبب تحفظات لدى البلد الأم للشركة فهنا يسحب المنتج وإيقاف تداوله وإن لم يظهر أي سلبيات طبية فيه ولا يعني بالضرورة سحب منتج طبي أن يكون ضارا، وهنا نسب في التركيبات تراقب وتحلل بين فترة وأخرى وأي اختلاف أو ظهور مركب لم يكن واضحا في الاتفاق هنا تقف الهيئة لعدم استهلاكه حفاظا على سلامة المستهلك.

ورحب الجضعي بفكرة أصدقاء الهيئة في البلاغات عن المخالفات، مؤكدا أنها تعمل به وجاري تثبيته وتنظيمه بشكل دقيق.

 

المصدر / جريدة المدينة
 

شارك برأيك
هذا السؤال هو لاختبار ما إذا كنت زائرا بشري ولمنع منشورات سبام الآلية .