التعليم يجيب الطفلة «ميار»: المدرسة يجب أن تحتوي المواهب وترعاها

أحدث الأخبار
Share

أكد الناطق الرسمي باسم وزارة التعليم مبارك العصيمي بأن المدرسة يجب أن تحتوي المواهب وترعاها, ولديها برامج تربوية لرعاية الموهبة في المسرح والفنون التشكيلية والرياضية وغيرها من المواهب.

 

جاء ذلك على خلفية المقطع المتداول مؤخرا عبر عن قيام أحد مديرات المدارس بتوقيف طالبة في الصف الخامس عن المدرسة بسبب مزاولتها لمهنة التمثيل وانتشارها في وسائل التواصل الاجتماعي، حيث جاء الوسم باسم مدرسةتوقفطالبةلانهاممثلة، عبَر فيه الكثيرين عن غضبهم من موقف المديرة والتدخل بنشاطات الطالبة خارج أسوار المدرسة.

وقال العصيمي في حديث لـ"الرياض": الخطوة الأولى هو لا بد من أن نتأكد فيما إذا قامت المديرة بذلك أم لا، وإن حصل ذلك لا بد أن نرى التقييم التربوي للطالبة, ولدينا مقطع فيديو لا بد أن يركز فيه عن المعيار التربوي بعيد عن الموهبة وموقف المديرة من التمثيل وغيرها، فدور الوزارة هو التأكد من حديث الطفلة وملابسات الحادثة خصوصا وأن المقطع "معد سابقا وملقن وموجهه" ليأتي رد وزارة التعليم بعد ذلك.

 

 

وأضاف الناطق الرسمي للتعليم بأنه لدى الوزارة برامج خاصة برعاية الموهوبين من فنون تشكيلية ومسرح المدرسي وتربية رياضية وجميعها تمتد خارج المدرسة, متسائلا كيف لنا أن نقول هل يحق للمدرسة التدخل في هوايات الطالب خارج أسوارها؟.

 

هذا وانتشر مقطع فيديو شرحت فيه الصغيرة ميار الحديث الذي دار بينها وبين مديرتها ومرشدتها الاجتماعية، اللاتي اثرن التحدث معها بدل من والديها وطلب نقلها إلى مدرسة خاصة إذا لم تتوقف عن تمثيل تلك المقاطع الاجتماعية بالرغم من تفوقها دراسيا لتردد لها "سنفصلك لأنك مشهورة" واستفسار ميار في أخر المقطع "هل يوجد قانون يمنعني من ممارسة هواياتي؟".

 

الجدير بالذكر أن وزارة التعليم تحرص على دعم طلابها وطالباتها عن طريق برنامج موهبة لتطوير قدرات ومهارات الموهوبين والمبدعين والمبتكرين وتوفير بيئة تفاعلية تتيح التواصل الفعّال بين الموهوبين والأفراد ذوي العلاقة، بالإضافة إلى توفير نافذة لبرامج وخدمات إرشادية وتثقيفية للموهوبين ومن يقوم على رعايتهم.

 

المصدر | صوت حائل
 

شارك برأيك
هذا السؤال هو لاختبار ما إذا كنت زائرا بشري ولمنع منشورات سبام الآلية .