خلال السنوات الثلاث المقبلة..

البطالة تتربص بـ 11 ألف طبيب أسنان سعودي

مقالات
Share
أطباء الأسنان

 

ذكرت دراسة لهيئة التخصصات الصحية بعنوان «واقع القوى العاملة الصحية في السعودية 2018 – 2027»، أن الجامعات تستعد لتخريج 1941 طبيب أسنان العام الحالي، و7131 طبيبا خلال السنوات الثلاث المقبلة، إضافة إلى وجود قرابة 2000 طبيب وطبيبة أسنان عاطلين حالياً.

 

هكذا أصبحت البطالة كابوساً يؤرق أطباء الأسنان السعوديين حيث لا توجد أمامهم فرص وظيفية في المستشفيات الحكومية لاستحواذ الأجانب على معظمها ولكن الأمر في المستشفيات الخاصة قد يكون أفضل لهم رغم أن الرواتب التي تقدم لهم العيادات الخاصة قليلة جدا حيث إن الكثير منها تعرض عليهم رواتب قدرها أقل من 6 آلاف.

 

الحديث عن مهنة طب الأسنان في بلادنا حديث ذو شجون، من حيث إن معاناة أطباء الأسنان لا تقتصر على الشريحة التي تخرجت من كليات الطب ولم تجد وظيفة في بلدها بل إن الكثير من المشتغلين في مهنة الطب يشتكون من ظروفهم العصيبة. ذكرنا قبل قليل استياءهم من الرواتب المنخفضة ونضيف إليها معاناتهم مع العيادات الخاصة، لأن ملاكها يجبرونهم على أداء أعمال علاجية تكون خارج وصفهم الوظيفي. فكيف يتوقع من طبيب أسنان سعودي أن يشعر بالرضا الوظيفي لما يشكو من ضعف راتبه، واستغلال ملاك العيادات الخاصة له وكذلك انعدام الأمان الوظيفي؟

 

تخيلوا المشكلة في السنوات القادمة، سنرى فيها أن العاطلين من خريجي طب الأسنان وتخصصات أخرى تكدسوا وظهروا كإعصار تسونامي مدمر يكون المجتمع بكل شرائحه ضحاياه. تفاديا لافتعال الأزمة الكارثية في السنوات القليلة القادمة يجب تضافر الجهود بين الوزارات المختصة وعدم الإنحاء باللائمة على بعضها.   

 

يشار إلى أن عدد أطباء الأسنان في بلدنا يبلغ نحو 10 آلاف طبيب، نسبة السعوديين منهم 25%. وفي هذا الصدد رأينا مؤخرا بوارق أمل من الوزارات المعنية حيث أصدر وزير العمل والتنمية الاجتماعية م. أحمد بن سليمان الراجحي، وبالشراكة مع وزارة الصحة قراراً وزارياً يقضي بتوطين تدريجي لجميع مهن طب الأسنان في المنشآت التي يعمل بها أطباء أسنان وذلك على مرحلتين الأولى تستهدف توطين 25% وذلك اعتبارًا من تاريخ 01/08/1441هـ فيما تستهدف المرحلة الثانية توطين 30 % اعتباراً من تاريخ 01/08/1442 هـ.

 

وختاماً نأمل أن تكون محاولات المسؤولين لمعالجة مشاكل شبابنا مثمرة  وأن لا يبوء منع استقدام الأجانب على القطاع الطبي بالفشل. 

 

صوت الجزيرة

شارك برأيك
هذا السؤال هو لاختبار ما إذا كنت زائرا بشري ولمنع منشورات سبام الآلية .