الإدارة الأجنبية في الجبيل وسيول المنطقة الشرقية

مقالات
Share
مدينة الجبيل الصناعية

 

تقع مدينة الجبيل الصناعية في شرق المملكة العربية السعودية وعلى القرب من الخليج العربي. وتقع على بعد حوالي 100 كم من مدينة الدمام، عاصمة المنطقة الشرقية. الجبيل هي واحدة من أكبر وأفضل المدن الصناعية في العالم، حيث توجد الصناعات الخاصة بالبتروكيماويات والنفط وهذا ما جعلها تصبح من أهم المدن الصناعية في المملكة العربية السعودية.

 

في عام 1977، وضع الأمير خالد بن عبد العزيز حجر الأساس لهذه المدينة. ومع ذلك، فإن المدينة لديها خلفية تاريخية وثقافية كبيرة، ويعود تاريخ تراث الجبيل الحضاري إلى القرن السادس قبل الميلاد، حيث كان يعيش العديد من القبائل في هذه المنطقة، ومازالوا يقطنون في هذه المدينة.

 

الجبيل هي واحدة من المدن الصناعية الرائدة في العالم، حيث تم بناؤها وفقاً للمعايير الدولية وساهمت في إنشائها الشركتان الأمريكيتان، بكتل وبارسونز. وقد مضى 40 عاماً من إنشاء هذه المدينة، ومع ذلك، كانت المشكلة الحضرية والبنية التحتية للمدينة هي الأقل قياساً بالمدن الأخرى.

 

تتماشى البنية التحتية للمدينة بدقة مع المعايير الدولية والمستوى العالي من البناء. تم تصميم المدينة بطريقة لا تلحق بها أضرار على الرغم من الأمطار الغزيرة والفيضانات التي تحصل في المنطقة الشرقية. يتم إنشاء القنوات المائية بشكل صحيح ووفقا للمعايير الدولية، بحيث لم يتم أبدًا تقديم أي تقارير عن الممرات المغمورة بالمياه في هذه المدينة الصناعية والحديثة.

 

هذا في حين أن معظم مدن بلدنا تواجه الكثير من المشاكل أثناء هطول الأمطار الغزيرة، حيث أصبحت المدن والبنية التحتية في البلاد غارقة في المياه وهذه تنجم عن الإدارة المختلة للمسؤولين غير الكفؤين. أدى عدم الإهتمام للأنهار إلى تصاعد أضرار الفيضانات في الكثير من المدن.

 

لاشك في أن هطول الأمطار والفيضانات في معظم الأماكن والمناطق يسبب اضطرابًا في الحياة اليومية للناس. لکن السؤال الذي لطالما خطر ببالي هو، لماذا على الرغم من أن مدينة الجبيل في المنطقة الشرقية والفيضانات تزداد في هذه المنطقة، لكنها أقل ضرراً قياساً بالمدن الأخرى؟ يجب البحث عن إجابة هذا السؤال في طريقة تصميم، واهتمام خبراء الشركات الأمريكية بالنسبة لهذه المدينة الحديثة. 

 

عند تصميم المدينة، ركزوا على جميع جوانب المشروع، وقاموا بالتخطيط الدقيق لهذا المشروع الضخم ورسم خرائطه، في حين الخبراء المحليين تكمن لديهم القدرات في مثل هذا المجال، لكنهم ليس لديهم التزام وثقة راسخين بأنفسهم وبلادهم.

 

تم تطوير مدينة الجبيل على أساس المعرفة اليومية والمنهجية، ومع ذلك، فإن قلة الثقة بالنفس وعدم التركيز على القوى العاملة الوطنية جعلت الخبراء والمهندسين الغربيين يعملون في مثل هذه المشاريع. حصلت ثنائية في العمل حيث قامت الشركات الأمريكية ببناء بعض المدن مثل مدينة الجبيل الصناعية التي لاتحصل فيها السيول والفيضانات في حين أن التخطيط والإدارة الضعيفة جعلت من المنطقة الشرقية ضحية أمام السيول في الآونة الأخيرة وقد خلفت هذه السيول الكثير من الخسائر في النفوس والأموال بالنسبة للمواطنين لاسيما الشريحة الفقيرة منهم. 

 

ينجم الفرق الذي بيننا وبين الغرب من الإدارة الضعيفة وكذلك عدم الثقة بالقدرات الموجودة لدينا. إنهم يؤمنون بأنفسهم وقدراتهم وطاقاتهم، بينما نحن نفتقد الثقة اللازمة بأنفسنا. نحن لسنا قادرين على القيام بأشياء يمكن أن تدير بفعالية ظاهرة السيول أو حالات مثل هذه الحالة التي تتحول إلى أزمة في بعض فصول السنة وتعيق أمور المواطنين.

 

صوت الجزيرة
 

شارك برأيك
هذا السؤال هو لاختبار ما إذا كنت زائرا بشري ولمنع منشورات سبام الآلية .