إنجاح رؤية 2030 وعلاقته بأعداد حالات الطلاق

مقالات
Share
حالات الطلاق

 

تنص رؤية المملكة 2030 على تمكين المرأة السعودية في كافة المجالات وذلك عن طريق مشاركتها في الحياة العامة وفي سوق العمل وممارسة الأعمال التجارية والاستثمارية. وتحثها على صناعة القرار في مختلف المجالات الاجتماعية والسياسية والاقتصادية وهكذا تتيح لها وللسيدات المبدعات والمميزات المشاركة في بناء الوطن.

 

أولت قيادتنا الرشيدة هذه الأهمية الكبيرة للمرأة لأنها نصف المجتمع وبنيان المجتمع يعتمد عليها اعتماداً كلياً. فهى الأم، والابنة، والأخت، والزوجة، والعمة، والخالة، والجدة، والحبيبة والصديقة وتستحق أن نمنحها كامل حقوقها. وأما في الحياة الزوجية فهي أحد الطرفين وتسير عجلة الحياة الزوجية عن طريقها.

 

هناك ارتباط وثيق بين استقرار المجتمع واستقرار الأسرة، إذا تماسكت الأسرة يتماسك المجتمع وإذا انهارت ينهار المجتمع بأكمله. من ثم يجب المحافظة على كيان الأسرة وحث الأزواج على تقوى الله عز وجل كما جاء في سورة الطلاق، من حث على التقوى، وترغيب لما هو أتقى، في معاملة الزوج لزوجه.

 

على الرغم من تضافر الجهود لتقديم البرامج التوعوية والثقافية والمناهج التعليمية المتنوعة إلا أن معدلات الطلاق في مجتمعنا مرتفعة جدا، حيث أوضحت وزارة العدل أن عدد صكوك الطلاق لشهر شعبان لعام 1440هـ بلغ 4566 صكا، صدر قرابة نصفها من منطقتي مكة المكرمة والرياض، وتراوح عدد صكوك الطلاق الصادرة يوميا في جميع مناطق المملكة بين 158 و 318 صكا كل يوم، وتراوح عدد صكوك الطلاق الشهرية لفترة اثني عشر شهرا السابقة بين 2376 كحد أدنى و5333 كحد أعلى.

 

تمثل هذه الإحصائية الصادمة جرس إنذار لانهيار الأسرة باعتبارها النواة والركيزة الأساسية للتنمية وعلى الجهات ذات العلاقة أن تبحث عن حلول عملية لتحجيم هذه الظاهرة. فإن أسباب الطلاق متعددة منها تأثير وسائل التواصل الاجتماعي، واختلاف الطباع بين الزوجين، وضعف التفاهم المشترك وعدم التأهيل الجيد للحياة الزوجية، والغيرة الزائدة عن حدها وصولًا إلى مرحلة الشك والتأويلات المتعسفة، وصغر السن وحداثة التجربة. يرى البعض الآخر أن المبالغة في المطالب الاقتصادية للزوجة ومحاولة تقليد الآخرين باستمرار تمثل عوامل ضغط تفتح باب المقارنات غير المنطقية لتهدم الأسرة في النهاية.

 

وختاما: يتعارض تزايد حالات الطلاق في مجتمعنا مع ما تم التأكيد عليه في برنامج جودة الحياة 2020  الذي هو أحد برامج تحقيق رؤية 2030  كما نعرف أن الجودة لا تتحقق دون إعداد بيئة مناسبة تعزز مشاركة المواطنين والمواطنات في الأنشطة الثقافية والترفيهية المفيدة كما أن تحقيق برنامج الجودة يحتاج إلى الاهتمام بشباب وشابات الوطن في الحصول على الوظائف والمناصب التي تناسب مؤهلاتهم العلمية. فالطلاق وليد مجموعة من الآفات والاستياءات التي تحدث في أجزاء المجتمع وشرائحه مباشرة أو غير مباشرة ويجب حلها جذريا عبر تضافر الجهود بين جميع الجهات الحكومية وغير الحكومية.

 

صوت الجزيرة

شارك برأيك
هذا السؤال هو لاختبار ما إذا كنت زائرا بشري ولمنع منشورات سبام الآلية .