أهالي "صمخ" بيشة يشتكون قلة المياه.. ويتساءلون: أين "مشروع الوجيد"؟

أحدث الأخبار
Share
محافظة بيشة

 

اشتكى سكان عددٍ من مركز صمخ من ظهور أزمة مياه خلال هذه الأيام، وصعوبة حصولها على صهاريج للمياه، نظرًا لشح المياه الجوفية، متسائلين عن عدم إيصال مياه "مشروع الوجيد" أسوة بغيرهم لإنهاء أزمتهم مع قلة المياه في ظل سنوات طويلة في انتظار المشروع .

وقال أحد أهالي مركز صمخ ويدعى سعيد محمد الشهراني إن مركز صمخ كان في منظومة مشروع الوجيد منذ أول عقد لإنهاء معاناتهم في الحصول على المياه، وبعد عشر سنوات من الانتظار، تفاجأوا أن المشروع لم يصلهم، مع أن أنابيب المياه وصلت آبار الحفاير ودنن، وأنه يمكن كحل مؤقت صب المياه وإنهاءً للأزمة بشكل ولو مؤقتًا.

وأضاف الشهراني: مركز صمخ يعيش أزمة مياه والتنفيذيون يتعللون بعدم وجود محطة ضخ، متسائلاً: كيف غابت عنهم وهم يمدون تلك الأنابيب، ألم يكن المشروع مخططًا له وبشكل هندسي لإيصاله لمركز صمخ منذ توقيع العقد على مدى عشر سنوات؟!

‏وأشارإلى أن أزمة المياه في تزايد مستمر ولا حلول تذكر من الجهة المعنية، والمركز يعتمد بشكل رئيسي على المياه الجوفية التي أصبحت شحيحة جداً، ومياه تحلية الوجيد هي الحل المناسب تحتاج مضخات وتنتهي الأزمة مع المياه التي طالما يتمنونها تصل لمراكزهم وقرى المركز الكبيرة .

يشار أن مياه "الوجيد" أحد المشاريع المائية العملاقة لنقل المياه من تكوين الوجيد الصخري غربي الربع الخالي إلى محافظتي بيشة وتثليث بمنطقة عسير، بتكلفة إجمالية بلغت 1.4 مليار ريال، وبطاقة تصميمية تبلغ (108) آلاف متر مكعب في اليوم، ومنظومة نقل من محطات ضخ وخطوط نقل رئيسية لمحافظتي بيشة وتثليث تجاوزت أطوالها 355 كيلو مترًا، إضافة إلى حفر 28 بئرًا في متكون الوجيد.

 

المصدر / صحيفة سبق الإلكترونية

شارك برأيك
هذا السؤال هو لاختبار ما إذا كنت زائرا بشري ولمنع منشورات سبام الآلية .