أهالي حسينية مكة يطالبون بالخدمات ودرء مخاطر السيول

أحدث الأخبار
Share
أهالي حسينية مكة

 

طالب عدد من أهالي ضاحية الحسينية 15 كلم جنوب مكة أمانة العاصمة المقدسة بتوفير خدمات الإنارة والسفلتة وتحويل مجاري السيول بعيداً عن المناطق السكنية، مؤكدين أن عشرات المنازل تضررت من الأمطار الأخيرة التى شهدتها مكة المكرمة وسالت الأودية التى تخترق ضاحية الحسينية. وينكشف خلال جولة في الحسينية وجود مخططات وأحياء عشوائية، إضافة إلى مزارع حولت إلى مناطق سكنية رغم خطورة السكن فيها، كونها تقع فى مجري السيول.
وكانت ضاحية الحسينية تمثل السلة الغذائية التي تغذي مكة وجدة بالخضروات والفواكه والورقيات، وكانت تحتضن أكثر من 1500 مزرعة وبستان تنتج جميع أنواع البقوليات والورقيات والفواكه ومع قلة مياه الأمطار في الثلاثة العقود الماضية وزيادة الزحف السكاني لمختلف ضواحي ومخططات مكة تحولت الحسينية إلى مخططات سكنية جزء كبير منها في بطون الأودية إلى جانب العديد من المقاهي الشعبية.

خدمات غائبة

وقال عبدالعزيز العبدالله من سكان الحسينية: إن الضاحية تضم عددًا من الأحياء المكتظة بالسكان وينقصها العديد من الخدمات في مقدمتها شبكات المياه والصرف الصحي وتحتاج إلى تحسين مستوي النظافة وإنارة الشوارع لأن أكثر الطرفات في الأحياء بلا إنارة، وأضاف: نطالب أمين العاصمة المقدسة المهندس محمد القويحص بالقيام بجولة على أحياء الحسينية أسوة بالجولات التى قام بها على أحياء عديدة بمكة وقراها، ومن المطالب لدى الأهالي إنشاء مدارس ابتدائية ومتوسطة وثانوية للبنين والبنات، لأن أكثر الأبناء يدرسون في مدارس العوالي أو حي العزيزية، وهذا الأمر يرهق الطلاب وأولياء أمورهم.

مجرى السيول
وطالب يوسف شعيب عبدالكريم الأمانة بتحسين أوضاع الحسينية المجاورة لحي العوالى الذي يعتبر من أرقى أحياء مكة، وقال: إن الحسينية تحتاج لتحسين أوضاع النظافة وإنارة الشوارع ومعالجة مشكلات مجاري السيول التي تخترق الأحياء السكنية والحسينية بطبيعتها منطقة أودية ومجرى سيول وقبل فترة داهمتنا السيول وخلفت خسائر في الممتلكات، ومن هذا المنطلق نطالب بمراكز للإنذار المبكر في حال وجود سيول مفاجئة أو أمطار، ومشروعات لصد وتحويل مجرى السيول، ومن أهم المطالب ربط الحسينية بمكة من جهة مخططات ولي العهد وفتح الشوارع لفك الاختناقات المرورية التي تحدث في موسم الحج سنوياً.
كثافة سكانية
وقال عبدالله الشريف: إن ضاحية الحسينية من أكثر أحياء مكة اكتظاظًا بالسكان، خاصة بعد أعمال الإزالة التي طالت أحياء عديدة في مكة وانتقل عدد من السكان لأحياء الحسينية وانتعش سوق العقار وغيره من الأعمال،
وطالب الأمانة بتحسين خدمات الإنارة والسفلتة وتنظيم مداخل ومخارج الأحياء، خاصة المطلة على الطريق الرئيس، حيث يشهد حوادث مرورية بسبب غياب الإشارات الضوئية والإنارة في الشوارع الفرعية.
«المدني»: اتخاذ جميع الإجراءات الاحترازية لمواجهة الأمطار والسيول
حذرت إدارة الدفاع المدنى بالعاصمة المقدسة من السكن أو التخييم فى مجاري الأودية والسيول، وأهاب المتحدث الرسمي للإدارة العامة للدفاع المدني بالعاصمة المقدسة الرائد نايف الشريف، بالجميع التقيد بتعليمات وإرشادات السلامة والحذر والانتباه أثناء قيادة السيارة في الطرقات وقت الأمطار خشية الانزلاق، وعدم المخاطرة بقطع مياه السيول ومراعاة احتمال حدوث سيول منقولة، إضافة إلى الابتعاد عن الأجسام المتحركة وغير الثابتة أثناء نشاط الرياح.
وأكد أن الإدارة اتخذت جميع الإجراءات الاحترازية والاستعداد والتهيؤ من خلال تطبيق الخطط المعدة لمواجهة أخطار الأمطار والسيول بناء على ما يرد من مستجدات وتغيرات في الحالة الجوية.

 

 

أبرز مطالب الأهالي
السفلتة
الإنارة
النظافة
درء مخاطر السيول

 

المصدر / جريدة المدينة

 

شارك برأيك
هذا السؤال هو لاختبار ما إذا كنت زائرا بشري ولمنع منشورات سبام الآلية .