أهالي "العيدابي" يعانون بسبب سوء الاتصال والإنترنت ويطالبون بإنشاء أبراج جديدة

أحدث الأخبار
Share
 سوء الاتصال والإنترنت

 

يعاني أهالي محافظة العيدابي بمنطقة جازان، بسبب سوء خدمات الاتصال والإنترنت في جميع أحياء وقرى المحافظة، لجميع مشغلي الشبكات، على الرغم مما تشهده المحافظة من حركة سكانية وتجارية هائلة، لتوسط موقعها بين المحافظات الجبلية والساحلية.

وتفصيلاً، سبّب ذلك ضررًا للطلاب والطالبات أثناء مواصلة التعليم والاختبارات الجامعية عن بعد، مما اضطر الكثير منهم إلى الذهاب لبعض المحافظات المجاورة لإكمال تعليمه واختباراته، والبحث عن إنترنت مقبول، وسيواجهون أيضًا معاناة ولاسيما أن الفترة المقبلة سوف يُجرى اختبار التحصيلي للطلاب والطالبات، في ظل هذه الظروف الحرجة.

ويطالب الأهالي بإنشاء أبراج جديدة، وتقوية ودعم القائم منها بخدمة الجيل الخامس، الذي أصبح حاجة ملحة إلى سكان المحافظة؛ مع التوسع العمراني والكثافة السكانية الكبيرة، وشمول المحافظة بمشروع الألياف البصرية، لتلف وإهمال الشبكة القديمة تمامًا.

ومع الشكاوى المقدمة سابقًا من الأهالي والتوجيهات والمتابعات والمناشدات؛ لم تتحسن الخدمة للمستوى المقبول، ولا تزال خدمات الإنترنت معدومة في معظم أحياء المحافظة وقراها ، وحتى إجراء المكالمات مقطوع.

ويأمل الأهالي بالبدء في تنفيذ مشروع النطاق العريض اللاسلكي رقم (3)، لتقديم خدمات إنترنت عالي السرعة بالقرى والهجر المستهدفة في محافظات منطقة جازان، ومن ضمنها محافظة العيدابي، التي تهدف إلى تغطية المناطق النائية إلى (٧٠ %)، وهي إحدى مبادرات التحول الوطني (2020).

وناشد الأهالي عبر "سبق" أمير منطقة جازان ونائبه ووزير الاتصالات وتقنية المعلومات؛ بسرعة التوجيه ووضع حد لمشكلة سوء خدمات الاتصالات والإنترنت المزمن بالمحافظة وقراها.

 

المصدر : صحيفة سبق الإلكترونية
 

شارك برأيك