أمطار "خميس مشيط" تغمر الأنفاق والميادين وتحاصر السكان

خميس مشيط

 

تسببت الأمطار الغزيرة التي شهدتها محافظة خميس مشيط مساء أمس الأربعاء في تحوُّل عدد من الأنفاق، بينها النفق المقابل لمجمع الغروي، ونفق محطة النقل الجماعي، إلى بِرك، شلَّت الحركة المرورية، واستنفرت الجهات المختصة.. وطمرت المياه عددًا من الشوارع والميادين، فضلاً عن مداهمتها عددًا من المنازل، وسط استنكار الجميع من سوء التنفيذ، وغياب الرقابة في ظل صرف الدولة المليارات على البنية التحتية.

وباشرت الفرق المختصة نفق الغروي في خميس مشيط، وتعمل حاليًا على سحب مياه الأمطار التي تراكمت فيه بالصهاريج، وكذلك سحب مركبتَيْن من داخله.

وأبدى الأهالي استغرابهم من تكرار غرق النفق، وعدم فاعلية تصريف مياه الأمطار والسيول داخله، وعمل المضخات الخاصة بالنفق الذي يعتبر شريانًا رئيسيًّا ومهمًّا في شوارع محافظة خميس مشيط.

وطالب الأهالي بتدخُّل الأمير تركي بن طلال، أمير منطقة عسير؛ لوضع حد لما يحدث بين كل فترة وأخرى، وإيجاد الحلول الجذرية لذلك، فضلاً عن فتح ملف تحقيق مع كل مقصِّر أو متهاون.

 

المصدر: صحيفة سبق الإلكترونية
 

التعليقات (0)
CAPTCHA
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA