«مسحة الأنف» تحسم كورونا أم لا؟

أحدث الأخبار
Share
مسحة الأنف

 

شرح أطباء طوارئ طريقة فحص الكورونا. وأشاروا إلى أن المسحة الطبية تؤخذ عن طريق الأنف، ومن الغشاء المخاطي وصولا إلى سقف الحلق وتظهر النتائج بعد 6 ساعات.

وطبقا لطبيب الطوارئ الدكتور علي مساوى فإنه يتم أخذ المسحة في أقسام طوارئ المستشفيات من أنف المخالط أو المشتبه به، ويتم برمها للتأكد من مسح العينة من المكان، ثم ترسل إلى المختبر وخلال ساعات يتم التعرف على النتيجة وهناك اختبارات أخرى للفايروس عن طريق الدم في حالة ثبوت الإصابة. وأضاف مساوى أن المشتبه بهم يتم إخضاعهم للمراقبة لمدة 14 يوماً وتتكرر العملية كل 3 إلى 4 أيام، وإذا أثبتت النتائج خلوهم من الفايروس خلال مسحتين متتاليتين يسمح لهم بالخروج.

من جانبه، أوضح الدكتور سامي الحربي أن عملية اختبار إصابة الشخص بفايروس كورونا، سهلة ويمكن إجراؤها في أي مكان؛ وهي أخذ عينة من داخل تجويف الأنف، ترسل إلى المختبر لمعرفة ما إذا كانت خلايا المرضى مصابة أم لا.

مؤكداً أن هناك سببين رئيسيين يدعوان أي شخص لإجراء فحص فايروس كورونا، هو ظهور الأعراض عليه، أو مخالطة أشخاص تبينت إصابتهم.

وبين الحربي أن أبرز أعراض فايروس كورونا، تتمثل في الإصابة بالحمى، والسعال الجاف وضيق التنفس، لذلك يحتاج الأمر إلى استشارة طبيب لتحديد ما إذا كان اختبار الفايروس ضروريا.

وروى المواطن عبدالله الزهراني، الذي خضع لفحص الأنف بعد عودته من رحلة عمل تجربته مع المسح وقال إنها تجربة مزعجة إذ يتم إدخال المسحة الطبية عن طريق الأنف حتى تصل إلى سقف الحلق، ومن الصعب وصف ذلك الشعور «أغلقت عيني واستسلمت للموقف، ولم تظهر علي أي أعراض جانبية بعد إزالة المسحة ولم أشعر بألم بعدها».

 

المصدر : صحيفة عكاظ
 

شارك برأيك