«عتيبية» مكة.. 5 مشكلات تخنق سكان الحي

أحدث الأخبار
Share
حي العتيبية

 

يعانى حي العتيبية أحد أقدم أحياء شمال مكة المكرمة من 5 مشكلات رئيسية من بينها نقص الخدمات والعشوائية والاختناقات المرورية وكثرة الأعطال في شبكات المياه والصرف الصحي، ويتطلع سكان الحي إلى تنفيذ الأمانة لوعودها بتطوير المناطق العشوائية وفك الاختناقات المرورية والارتقاء بخدمات البنية التحتية.

ويقول المواطن أحمد محمد سالم الأحمدي من سكان العتيبية: «لدينا مطالب كثيرة ومن أهمها تطوير الحي وإزالة المساكن العشوائية واستكمال طريق جبل السيدة الذي يربط المعابدة بشارع الجزائر عبر حي الدحلة الشرقية من شارع الجزائر، حيث توقف بعد أن تم هدم عدد من المنازل من الدحلة حتى مسجد الكويتي بشارع الجزائر.

وأضاف: «منذ سنوات قررت الأمانة البدء في تطوير حي العتيبية وأحياء شارع الأندلس والجزائر وربطها بالمنطقة المركزية للحرم خاصة بعد نفق الحجون الذي يجري العمل فيه حاليا والذي يربط العتيبية بالمنطقة المركزية والمستشفى الذي يجري العمل به بالحجون لكن المشروع لا يزال وعود لم تنفذ».

وقال الأحمدي إن عشرات الآلاف من المواطنين يطالبون أمانة مكة بتوسعة شارع ملقية باعتباره شريانا مهما يربط أحياء الزاهر بحي العتيبية وشارع الجزائر والأندلس: «وللأسف عمد العتيبية الغربية والشرقية ليس لهم وجود حاليا الأول تقدم باستقالته والثاني أحيل للتقاعد حسب النظام وأصبح حي العتيبية وما حوله بدون عمدة.

الاختناقات المرورية

ويشير المواطن فهد سعيد العويضي من سكان حي العتيبية إلى معاناة هذا الحي تجاوز عمر أربعة عقود منذ أن كان الناس يعيشون في بيوت صغيرة والبيت يسع جميع أفراد الأسرة والشوارع محدودة السعة ومع التوسع العمرانى وزيادة عدد السكان أصبح حي العتيبية من أكبر أحياء مكة من حيث السكان وتوسع العمران أفقياً وامتد إلى سفوح الجبال ومع مرور كل يوم تزداد معاناة السكان مع الاختناقات المرورية التي تسبب تأخر الطلاب والطالبات عن الوصول لمدارسهم والموظفين لأعمالهم.

وأضاف: «يعتبر شارع ملقية هو الشريان الوحيد المؤدى إلى جبل السيدة وشارع الجزائر وجبل المدابغة وهو طريق القادمين من الزاهر باتجاه أسواق وحواري العتيبية ونحتاج إلى توسعة هذا الشارع بنزع ملكية العقارات الواقعة على الشارع الرئيسي لصالح التوسعة، ومن معاناتنا تمديدات شبكة المياه والصرف الصحي حيث وصل العمر الزمني للشبكة الآن 45 عاما ولم تجدد الشبكة والمقاول هو المستفيد الوحيد من كثرة الأعطال وكل يوم تجديد فرق صيانة تعمل على مدار الساعة لحفر الشوارع وإصلاح الخلل وترقيع الشارع بعد ذلك».

معاناة يومية

أما وسام حامد الحربي فيشير إلى أن حي العتيبية يعيش في معاناة يومية وسبق أن تقدم الأهالي بعدة طلبات لأمانة العاصمة المقدسة لكن لا حياة لمن تنادى، فالأمانة لا تتجاوب مع مطالب الأهالي ووضعوا لوحات منذ سنوات ببدء تطوير العشوائيات في العتيبية لكن لا يوجد عمل حقيقي على أرض الواقع.

وقال إن مقر جامعة أم القرى يشكل عقبة لسكان الحي بسبب عدم وجود مداخل ومخارج ونطالب بإعادة الخطوط حول مقر الطالبات إلى عهدها السابق وفتح شارع عين زبيدة ليصبح اتجاهين بدلاً من اتجاه واحد وهذا بالطبع يساهم في الحد من الاختناقات المرورية، والوضع حاليا يجبر كل من قدم يريد حي العزيزية قادماً من العتيبية لابد من يمر من جسر مقر الطالبات مما يزيد من الزحام المروري، ونطالب بتشكيل لجنة مرورية عاجلة لحل مشكلة الاختناقات المرورية، وبين أن الحي يعانى من ضعف مستوى النظافة والمواقع الجبلية لا يصلها عمال النظافة.

الأرصفة مواقف للسيارات

وطالب المواطنون حامد غريب المعبدي معن أحمد الأحمدي وماجد العتيبي ومحمد الكربي الجهات المسؤولة بإنهاء معاناة سكان الحي المكتظ بالسكان وقيام شركة مواقف بتحويل أرصفة الشارع الرئيسى إلى مواقف بأجرة مما زاد من معاناة الأهالي، ومثل هذا الحي لا ينبغي للأمانة أن تحويل بتحويل رصيف الشارع الضيق إلى مواقف، وقالوا أين مشروع تطوير العشوائيات في حي العتيبية الذي نسمع عنه منذ أكثر من عقدين ولم ينفذ حتى الآن.

 

المصدر / جريدة المدينة
 

شارك برأيك
هذا السؤال هو لاختبار ما إذا كنت زائرا بشري ولمنع منشورات سبام الآلية .